EN
  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2009

هل يتحول إلى كابوس أم يتحقق بالفعل؟ روني يخطف كأس أوروبا من برشلونة "في الحلم"

أحلام روني بالأبيض هل تتحقق؟

أحلام روني بالأبيض هل تتحقق؟

على طريقة الفارس ذي الرداء الأبيض، الذي يخطف عروسه ذات الفستان الأبيض، ليطير بها إلى مكان بعيد عن الأعين والأنظار؛ أعرب الإنجليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد أنه يحلم باللعب باللون الأبيض خلال نهائي بطولة أوروبا أمام برشلونة الإسباني غدا، ويسجل هدفا يحمل به الكأس التي ينتظرها منذ فترة.

على طريقة الفارس ذي الرداء الأبيض، الذي يخطف عروسه ذات الفستان الأبيض، ليطير بها إلى مكان بعيد عن الأعين والأنظار؛ أعرب الإنجليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد أنه يحلم باللعب باللون الأبيض خلال نهائي بطولة أوروبا أمام برشلونة الإسباني غدا، ويسجل هدفا يحمل به الكأس التي ينتظرها منذ فترة.

قال روني في تصريحات لصحيفة "ذا صن" الإنجليزية إنه منذ حمل بطولة الدوري الإنجليزي ونهائي بطولة أوروبا يسيطر على تفكيره بالكامل، مشيرا إلى أنه يحلم برفع الكأس للمرة الثانية على التوالي ليحقق أحلامه التي راودته طوال الأيام الماضية.

ورغم أن ملايين الأطفال يحلمون يوميا؛ إلا أن روني يمكنه تحقيق حلمه لو نجح في التسجيل غدا وحمل كأس البطولة بدلا من برشلونة الإسباني الذي لن يكون خصما سهلا على الإطلاق، كما يصف المحللون.

وأضاف أنه لو لم يلعب في مانشستر يونايتد لما وصل للعب نهائي أوروبا، مؤكدا أن حلم حياته حينما كان صغيرا هو اللعب في دوري أبطال أوروبا، ومن ثم حمل كأسها الغالية التي يحلم بها أي لاعب في العالم.

وتذكر روني اللحظات المثيرة حينما فاز مانشستر على تشيلسي الموسم الماضي في موسكو بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي بهدف لكل منهما، مؤكدا أنه لن يسمح بتكرار تلك اللحظات هذا الموسم رغم أنها مثيرة، حيث أعرب الولد الذهبي كما يطلق عليه بتحطيم أحلام البارسا خلال زمن المباراة الأصلي.

وكشف أنه رغم خوض مباريات مثيرة مع فريقه هذا الموسم إلا أن مواجهة برشلونة هي الأكثر إثارة، والتي ينتظرها الملايين حول العالم.

وختم بأن مانشستر بات على بعد 90 دقيقة فقط من حمل الكأس الغالية، وربما يكون ذلك العام هو الأهم في تاريخ مانشستر إذا نجحنا في الفوز على برشلونة في نفس العام الذي حصد فيه الفريق الكتالوني ثنائية رائعة للدوري والكأس في بلاده.

وقبل 24 ساعة بالتمام والكمال، هل تتحقق أحلام روني بالفعل، ويحمل كأس أوروبا؟ أم يتحول الحلم إلى كابوس حينما يحلم ميسي ورفاقه اللقب غدا في الأولمبيكو.