EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2009

يستعد لموسم قويّ مع ميلان رونالدينيو: جاهز لسد الفراغ برحيل كاكا

الضغوط باتت كبيرة على رونالدينيو

الضغوط باتت كبيرة على رونالدينيو

أكد النجم البرازيلي رونالدينيو استعداده لسد الفراغ الذي تركه رحيل مواطنه ريكاردو كاكا عن ميلان الإيطالي بانتقاله إلى ريال مدريد الإسباني.

أكد النجم البرازيلي رونالدينيو استعداده لسد الفراغ الذي تركه رحيل مواطنه ريكاردو كاكا عن ميلان الإيطالي بانتقاله إلى ريال مدريد الإسباني.

وقال رونالدينيو لصحيفة "جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية يوم السبت: "من الطبيعي أن أصبح الآن قائد المجموعةمؤكدا أنه لا يشعر بأي عبء إضافي.

ويبدأ رونالدينيو موسمه الثاني في الدوري الإيطالي وذكرى الموسم الذي سبقه عالقة في ذهنه، لكنه يعلم تماما أنه مع رحيل مواطنه كاكا إلى النادي الملكي ستصبح مسؤولية قيادة دفة الفريق اللومباردي على عاتقه.

وتابع: "أشعر بشيء أكثر أهمية، الإيمان النابع من زملائي والفريق والأجواء العامة. المسؤولية هي نتيجة (رحيل كاكا) وحسب، وإنها مدعاة سرور وليست مصدر قلق بأيّ شكل من الأشكال".

وكان رونالدينيو قد استهل مشواره مع ميلان الذي انتقل إلى صفوفه من برشلونة الإسباني، بطريقة قوية، لكن سرعان ما أصبح خارج حسابات المدرب كارلو أنشيلوتي في النصف الثاني من الموسم الماضي، بعدما فضل الأخير الاعتماد على الثلاثي كاكا والبرازيلي الآخر ألكسندر باتو والمخضرم فيليبو إينزاجي.

لكن مع رحيل كاكا إلى ريال مدريد وأنشيلوتي إلى تشيلسي الإنجليزي واستلام البرازيلي ليوناردو مهام الإشراف على الفريق، أصبحت الفرصة متاحة أمام رونالدينيو للتألق مجددا والعودة إلى المستوى المميز الذي قدمه مع برشلونة، عندما أحرز جائزة أفضل لاعب في العالم عامي 2004 و2005.

وأضاف النجم البرازيلي: "بدأت العام الماضي بشكل جيد، ثم أخذت الأمور منعطفا منحدرا، لأني أصبت ولم يشركني أنشيلوتي في المباريات. هذه المرة أريد أن أخوض موسما رائعا، من المباراة الأولى إلى الأخيرة. الأهداف تطورت، كما الحال بالنسبة لميلان. كان هدفنا الموسم الماضي التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، والآن نريد الفوز بها".

وأشار النجم البالغ من العمر 28 عاما إلى أنه يعمل جاهدا للوصول إلى الوزن الذي كان عليه في برشلونة، كما هو الحال بالنسبة لمستواه أيضا، وذلك بعدما واجه كثيرا من الانتقادات بسبب وزنه الزائد.

وواصل رونالدينيو: "شعوري جيد، وأنا ملتزم ومتحفز تماما. لقد خسرت بعض الكيلوجرامات واقتربت من الوزن الذي كنت عليه في برشلونة. ومقارنة مع الموسم الماضي، أصبحت أكثر تأقلما مع الحياة في إيطاليا ومع اللغة وطريقة العيش والصداقات، أنا سعيد هنا".