EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2009

المدرب يرفضه ومالك النادي يريده رونالدينيو سبب الخلاف بين برلسكوني وأنشيلوتي

أنشيلوتي فضل الرحيل بدلا من استمرار الصراع

أنشيلوتي فضل الرحيل بدلا من استمرار الصراع

قالت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية اليوم السبت، إن البرازيلي رونالدينيو هو السبب الرئيسي في الخلاف بين رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني -مالك نادي ميلان- وكارلو أنشيلوتي، المدير الفني للفريق.

قالت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية اليوم السبت، إن البرازيلي رونالدينيو هو السبب الرئيسي في الخلاف بين رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني -مالك نادي ميلان- وكارلو أنشيلوتي، المدير الفني للفريق.

وأشارت الصحيفة إلى أن أنشيلوتي حسم موقفه تماما بالرحيل عن تدريب ميلان في نهاية الموسم الحالي، بعد أن حمله برلسكوني مسؤولية عدم فوز ميلان بلقب بطولة الدوري الإيطالي الذي اقترب غريمه إنتر من حسمه للموسم الرابع على التوالي.

وأوضحت "كورييري ديلا سيرا" أن رونالدينيو يمثل نقطة الخلاف بين برلسكوني وأنشيلوتي، بعد أن منح المدير الفني فرصا قليلة للاعب البرازيلي في الآونة الأخيرة.

ومنذ أن تعافى رونالدينيو من إصابة طفيفة في شهر مارس/آذار الماضي لم يعد اسم اللاعب للظهور في التشكيلة الأساسية للفريق.

وقالت الصحيفة: "اعتبارا من مباراة سيينا مع ميلان في 15 مارس/آذار، وهو (برلسكوني) يضغط من أجل أن يقوم المدرب بالدفع بلاعب لم يعد أحد يراه مهمّا سواه، لكن أنشيلوتي صمم على موقفه".

وتضيف: "أنشيلوتي قال كفى: إنه يعتقد أن مغامرته مع ميلان انتهت بسبب انعدام الثقةالتي تسبب فيها اعتقاد مالك النادي أن الدفع برونالدينيو كان من شأنه أن يزيد من الضغوط على إنتر، بل وربما حسم بطولة الدوري لمصلحة الفريق.

وتكهنت الصحافة الإنجليزية والإيطالية في الآونة الأخيرة بتوقيع أنشيلوتي عقدا لتدريب نادي تشيلسي الإنجليزي اعتبارا من الموسم المقبل، وهو الأمر الذي لم يؤكده المدرب.

لكن الأمر المؤكد هو أن أنشيلوتي سيبقى على رأيه في رونالدينيو حتى النهاية رغم كل الضغوط، وهو ما أوضحته تصريحات المدير الفني في مؤتمر صحفي أمس الجمعة: "رغبتنا هي أن يبقى معنا. لكن لو كان هو من يريد الرحيل لأسباب كثيرة، فسيتم وضع ذلك في الاعتبار".