EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2009

شن هجوما على رئيس الاتحاد البرازيلي رونالدو: مستواي الفني لا يؤهلني للانضمام للسامبا

رونالدو يعترف بانخفاض مستواه

رونالدو يعترف بانخفاض مستواه

اعترف البرازيلي رونالدو بأنه لا يصلح للعب في صفوف المنتخب البرازيلي في الوقت الحالي، خاصة أن السامبا مقبلة حاليا على تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 وكذلك كأس القارات، على الرغم من تألقه مع ناديه كورينثيانز في الفترة الأخيرة وإحرازه للعديد من الأهداف بالدوري البرازيلي.

اعترف البرازيلي رونالدو بأنه لا يصلح للعب في صفوف المنتخب البرازيلي في الوقت الحالي، خاصة أن السامبا مقبلة حاليا على تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 وكذلك كأس القارات، على الرغم من تألقه مع ناديه كورينثيانز في الفترة الأخيرة وإحرازه للعديد من الأهداف بالدوري البرازيلي.

وأكد أن مستواه الفني والبدني لا يؤهله للانضمام إلى صفوف المنتخب البرازيلي لذا فإنه لا يلوم دونجا المدير الفني للفريق على استبعاده في الفترة الماضية أو المقبلة، ومن ثم فإنه يعترف بأنه لم يعد إلى فورمته من جديد.

وأضاف رونالدو أن حلمه هو اللعب في إحدى بطولات كأس العالم، خاصة أن ذلك يطارده منذ فترة زمنية طويلة وسينتظر الفرصة المناسبة حتى يتسنى له العودة لصفوف السامبا وبعدها يقرر اعتزاله لكرة القدم.

ورجع رونالدو بذاكرته للوراء وأكد أن اللاعبين يتحملون "الجانب الأكبر" من مسؤولية إخفاق منتخب البلاد في نهائيات كأس العالم الماضية في ألمانيا عام 2006، وانتقد بشدة ريكاردو تيكسيرا رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم حيث اتهمه بأن له "شخصية مزدوجة".

ويرى الهداف الأول لبطولات كأس العالم أنه لا يوجد عامل واحد، بل عدة عوامل ساهمت في إجهاض الطموح البرازيلي في الفوز ببطولة كأس العالم للمرة السادسة في تاريخ البلاد.

وفضلا عن تحميل اللاعبين المسؤولية، أبرز رونالدو كذلك "مبالغة" الصحافة البرازيلية في الحديث عن "الرباعي الساحر" المكون من النجوم أدريانو ورونالدينيو وكاكا بالإضافة إليه.

كما انتقد انعدام أجواء الهدوء خلال البطولة، بسبب وجود الصحافة والجماهير خلال التدريبات في مدينة ويجيس السويسرية، وهو ما وصفه بأنه كان "كرنفالا حقيقيا".

وقال رونالدو إن اللاعبين بحاجة إلى قدر كبير من الهدوء لتقديم أفضل أداء لهم، وفي تلك المرحلة لم نكن نشعر بالحماية لدرجة أنه كان هناك بث على الهواء للحصص التدريبية، إنه أمر عبثي.

كما وجه اللاعب انتقادات قاسية لرئيس اتحاد الكرة في البلاد بعد أن اعتبره أحد الأسباب الرئيسية لإخفاق راقصي السامبا في ألمانيا، مؤكدا أنه لا يرغب في أن يراه ثانية وهو يرتدي قميص المنتخب البرازيلي.