EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

بعد اعتزال إدرايانو اللعب الدولي رونالدو يعلن جاهزيته لقيادة هجوم السامبا

رونالدو يتمنى العودة لصفوف السامبا

رونالدو يتمنى العودة لصفوف السامبا

أكد المهاجم البرازيلي المخضرم رونالدو لاعب نادي كورينثيانز رغبته في العودة إلى صفوف منتخب السامبا من جديد، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن ذلك لا يمثل أولوية في حياته.

أكد المهاجم البرازيلي المخضرم رونالدو لاعب نادي كورينثيانز رغبته في العودة إلى صفوف منتخب السامبا من جديد، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن ذلك لا يمثل أولوية في حياته.

وجاءت تصريحات رونالدو بعد أن أمضى عاما كاملا بعيدا عن ملاعب الكرة، بسبب إصابة خطيرة في الركبة قبل أن يعود رابحا الرهان مع من كانوا يعتقدون قرب اعتزاله.

وقال رونالدو -في تصريحات لموقع "جلوبوسبورت"-: إن العودة إلى منتخب السامبا تمثل "رغبة كبيرة، لكنها ليست أولوية. سأكون مستعدا دوما لارتداء قميص المنتخب البرازيلي لكن هدفي هو تقديم أداء جيد مع كورينثيانز".

وكان المهاجم الملقب بالظاهرة قد أجرى جراحة خطيرة في الركبة قبل أن يخضع لمرحلة تأهيل طويلة، إلا أنه سجل بعد عودته خمسة أهداف في سبع مباريات مع فريقه الحالي كورينثيانز لتدور التكهنات حول إمكانية عودته إلى منتخب البرازيل.

كما يمكن أن يؤدي إعلان أدريانو مهاجم إنتر ميلان الإيطالي اعتزال اللعب مؤقتا إلى تحقيق حلم رونالدو بارتداء قميص منتخب بلاده مجددا.

وقال رونالدو، الذي من المتوقع أن يستعيد لياقته البدنية بشكل كامل في مايو/أيار المقبل: "إذا كنت أستحق الاستدعاء إلى المنتخب، سأكون على أهبة الاستعداد".