EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2009

أبدى تأثره بالمساندة الكبيرة رونالدو يرفع كأس "باوليستا" مع كورينثيانز

رونالدو فرِح بالحفاوة التي يلقاها في بلده

رونالدو فرِح بالحفاوة التي يلقاها في بلده

أحرز نادي كورينثيانز الذي يلعب له النجم البرازيلي الكبير رونالدو، كأس دوري ولاية ساو باولو البرازيلية "باوليستا" للمرة السادسة والعشرين في تاريخه بعد تعادله أمس الأحد مع ضيفه سانتوس 1/1.

أحرز نادي كورينثيانز الذي يلعب له النجم البرازيلي الكبير رونالدو، كأس دوري ولاية ساو باولو البرازيلية "باوليستا" للمرة السادسة والعشرين في تاريخه بعد تعادله أمس الأحد مع ضيفه سانتوس 1/1.

وكان سانتوس بحاجة إلى معجزة حقيقية لإحراز اللقب بعد أن خسر في مباراة الذهاب على ملعبه 1/3، لذا كان هو الفريق المباغت بالهجوم، وتقدم عن طريق لاعبه كليبر بيريرا في الدقيقة 28 من عمر اللقاء من ضربة جزاء؛ إلا أن جماهير كورينثيانز لم تتوقف عن الغناء لفريقها لثقتها بنتيجة مباراة الذهاب.

ولم يتأخر رد أصحاب الأرض كثيرا؛ حيث تمكن أندريه سانتوس من إحراز هدف التعادل بعد 5 دقائق فقط.

وعانى رونالدو خلال المباراة من الرقابة الدفاعية اللصيقة التي حدت كثيرا من خطورته، وتسبب في طرد رقيبه دومينجوس مدافع سانتوس قبل نهاية المباراة بعد تدخل عنيف مع المهاجم الدولي السابق.

بهذه النتيجة يكون رونالدو قد حقق أول ألقابه مع فريقه الجديد من الباب الكبير، حيث أصبح كورينثيانز أول فريق يفوز بكأس "باوليستا" منذ 37 عاما دون أن يلق هزيمة واحدة طوال مشواره.

وكان رونالدو، الذي أحرز 8 أهداف في 10 مباريات لعبها في البطولة، قد غاب عن الملاعب لمدة 13 شهرا إثر تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة اليسرى مع فريقه السابق ميلان الإيطالي.

واعتبر الهداف الأول لبطولات كأس العالم نفسه "أسعد شخص في العالممضيفا في تصريحات بعد اللقاء "إنني متأثر للغاية، فملايين الأشخاص كانوا بجانبي ووثقوا بي وفي مقدمتهم لاعبو الفريق. إنهم مجموعة رائعة استقبلوني بالأحضان، وأنا تمكنت من التأقلم معهم بأفضل صورة ممكنة".

وتابع رونالدو -32 عاما- في مؤتمر صحفي "أود أن أشكر أيضا كل من ساهموا في شفائي من الإصابة.. هذا يوم خاص للغاية، سنحتفل ونتذكر اللحظات الصعبة. أشكركم جميعا على تغطية الحدث. إنني أسعد شخص في العالم في هذه اللحظة".