EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2011

رونالدو الأكثر تعرضا للعنف بالليجا.. وميسي يهرب بأعجوبة

رونالدو وميسي

رونالدو يتعرض للعنف من المدافعين وميسي يهرب

البرتغالي رونالدو يتعرض لخشونة في مباريات الليجا أكثر من الأرجنتيني ليونيل ميسي.

كشف أحدث التقارير بالدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا" أن البرتغالي كريستيانو رونالدو -نجم ريال مدريد الإسباني- هو الأكثر تعرضا للخشونة من المدافعين، في الوقت الذي يستطيع فيه الأرجنتيني ميسي نجم برشلونة الهروب بذكاء من خشونتهم.
 
ونشرت صحيفة "آس" الإسبانية تقريراً مفصلاً عن العنف في الدوري الإسباني، مؤكدة أن رونالدو يعد الأكثر تعرضاً للخشونة في الليجا منذ بداية مشواره في الملاعب الإسبانية حتى الآن.
 
وكشفت الصحيفة أن النجم البرتغالي تعرض لـ 15 خطأ من المدافعين في المباريات الخمسة الأخيرة، وهو الرقم الذي يشترك به كل من خافي مارتينيز وزميله إيكر مونائين، بيد أن رونالدو الأكثر تعرضاً للمضايقة بفارق زمني عن لاعبي أتلتيك بلباو.
 
ومن الملفت للنظر في التقرير أن مهاجم برشلونة ليونيل ميسي الأقل تعرضاً للأخطاء، حيث تشير الإحصاءات إلى أنه تعرض للمضايقة في سبع مناسبات، بمعدل خطأ واحد في كل 55 دقيقة ويأتي في المرتبة 56.
 
ونجح ميسي في إحراز 8 أهداف خلال المراحل السبع التي مرت من عمر البطولة، في حين يطارده رونالدو برصيد 7 أهداف، الأمر الذي يشير إلى مطاردة قوية بين الاثنين على الألقاب والأرقام هذا الموسم.