EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

روماريو: بيليه يفتقر إلى الضمير

البرازيلي بيليه

بيليه لم يرد بعد

اشتعال حرب التصريحات بين النجمين روماريو وبيليه

شن النجم المعتزل ونائب البرلمان البرازيلي الحالي روماريو هجوما قاسيا أمس الجمعة على "ملك الكرة" بيليه، الذي كان قد عزا الانتقادات التي وجهها "محرز الألف هدف" إلى ريكاردو تيكسيرا -رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ورئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2014- إلى خلاف شخصي.

وقال روماريو "إنه (بيليه) يفتقر إلى الضميروذلك لدى سؤاله عن الأمر بحدث دعائي أقيم في مدينة ساو باولو، ضم إلى جواره المهاجم الشاب نيمار والمعتزل بيبي زميل بيليه في فريق سانتوس خلال عقد الستينيات.

وأضاف "كنت قد تعهدت بألا أتحدث عن بيليه، لأن كل ما يقوله هراء محض.. ذات مرة قلت إن بيليه صامتا مثل شاعر.. يمكن استخدام المقولة نفسها الآن.. فضلا عن ذلك، أنا لا أحصل على شيء من الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.. لا أعرف إذا ما كان يمكنه قول الأمر نفسه".

وجاء رد فعل روماريو -ردا على تصريحات أطلقها بيليه في الأيام الماضية- أكد خلالها أن هناك "خلافا شخصيا" لأفضل لاعبي مونديال 1994 مع تيكسيرا، قد يكون هو السبب في الانتقادات التي وجهها نائب الحزب الاشتراكي البرازيلي إلى رئيس الاتحاد.

وقال بيليه -الذي عينته الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف في يونيو/حزيران الماضي سفير الحكومة للمونديال-: "هناك خلاف شخصي بين روماريو وتيكسيرا، لم يبدأ الآن.. لا أعرف السبب.. الجميع يعرفون العداوة بينهما، لكنني لا أعتقد أن ذلك قد يتسبب في أية مشكلات لكأس العالم".

وذكر بيليه أنه كانت هناك خلافات له مع تيكسيرا، لكنه أكد أن المشكلة قد تم تجاوزها "من غير المفيد الحديث عنه دون أدلةفي إشارة ضمنية إلى اتهامات الفساد التي تلاحق رئيس الاتحاد.

وخلال رده على تصريحات "الجوهرة السوداءكان روماريو قاطعا "بيليه ليس لديه أدنى فكرة عما يواجهه البرازيليون.. أفضل ما يمكنه فعله هو أن يصمت.. عمري 45 عاما، أنا نائب فيدرالي أعمل من أجل بلادي. ما الذي يفعله بيليه؟".