EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2009

أظهر الشدة ضد الخارجين عن النظام رورواة: لا تسامح مع أي لاعب يعتدي على الحكام

رورواة بدأ ولايته الجديدة بالشدة

رورواة بدأ ولايته الجديدة بالشدة

أكد محمد روراوة الرئيس الجديد للاتحاد الجزائري أنه سيقوم بتسليط أقصى العقوبات على كل لاعب يعتدي على الحكم خلال المباريات المقبلة.

أكد محمد روراوة الرئيس الجديد للاتحاد الجزائري أنه سيقوم بتسليط أقصى العقوبات على كل لاعب يعتدي على الحكم خلال المباريات المقبلة.

وقال روراوة لصحيفة "الخبر" الجزائرية يوم الاثنين: "لن نتسامح مع أي لاعبٍ يعتدي على الحكام أو حتى يلمس أيّا منهم".

صنع محمد روراوة الرئيس الجديد للاتحاد الجزائري لكرة القدم، خلال أيام قليلة ما عجز البعض عنه طوال ثلاث سنوات، بعدما بدأ سريعا في ترتيب البيت من الداخل، ومن ثم رسم أحلاما سعيدة لمستقبل حافل للكرة الجزائرية تمحي أخطاءه في الماضي.

وأضاف رئيس الاتحاد الجزائري: "من اليوم فصاعدا كل لاعب سيتجاوز حدوده سيدفع الثمن غاليا".

وكان تفاعل روراوة كبيرا وسريعا مع نبض الشارع الرياضي الجزائري، ووضع نصب عينه حلم الملايين من الجزائريين في رؤية منتخب جزائري قوي قادر على الدفاع عن الكرة الجزائرية سواء عربيا أو قاريا أو دوليا، خاصةً بعد المستوى المتدني الذي وصل إليه الخضر في الفترة السنوات الأربع الأخيرة.

وختم روراوة حديثه بالقول: "الكل مطالب بالالتزام بالقوانين، يجب على اللاعبين بصفة خاصة أن يلزموا حدودهم تجاه الحكام، وأن يلتزموا بتحسين سلوكهم تجاههم".

يذكر أن روراوة قد انتخب رئيسا للاتحاد الجزائري بتزكية 116 عضوا من أصل 145 عضوا في الاتحاد، ليخلف بذلك لحميد حداج المنتهية ولايته في انتخابات كان روراوة المرشح الوحيد فيها.