EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

يهدف إلى إنشاء رابطة أندية محترفة روراوة: ليست مهمتي متابعة نتائج "الخضر"

روراوة يعطي الثقة كاملة لسعدان

روراوة يعطي الثقة كاملة لسعدان

رغم أن محمد روراوة تولى مؤخرا منصب رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم؛ إلا أنه يرى أن متابعة نتائج منتخب بلاده ليس من اختصاص الاتحاد بدعوى "وجود طاقم فني يتولى مسؤولية تدريب الخضر".

رغم أن محمد روراوة تولى مؤخرا منصب رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم؛ إلا أنه يرى أن متابعة نتائج منتخب بلاده ليس من اختصاص الاتحاد بدعوى "وجود طاقم فني يتولى مسؤولية تدريب الخضر".

وقال روراوة في تصريحات أبرزتها صحيفة "الفجر" الجزائرية على موقعها الإلكتروني يوم الجمعة: "مهمة الاتحاد الجزائري تتمثل أساسا في تطوير كرة القدم، والرفع من مستواها وليست متابعة نتائج المنتخب الوطني".

وتتمثل أكبر أحلام الشعب الجزائري وروراوة في الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا للمرة الأولى منذ 1986 بعدما أوقعت القرعة الفريق في المجموعة الثالثة مع زامبيا ومصر ورواندا.

وأضاف رئيس الاتحاد الجزائري: "أي نتيجة لمنتخب الجزائر يتحملها الجهاز الفني وجميع الطاقم الذي يتقاضى أموالا من أجل تحسين نتائج الفريق الوطني وغيرها، وليس اتحاد الكرة الذي يلعب في الميدان ليتحمل مسؤولية النتائج".

وأبدى روراوة نيته في إنشاء رابطة أندية محترفة تتكون في بداية الأمر من 10 فرق على أن يزداد هذا العدد بعد ذلك.

كما قال رئيس الاتحاد الجزائري إنه تتجه النية نحو إنشاء استاد أولمبي يتسع لـ40 ألف متفرج، على أن يضم بعض الألعاب الأخرى، مثل السباحة، وألعاب القوى.

وطالب روراوة الحكام الجزائريين بمزيد من الصرامة في تطبيق القوانين على جميع الفرق دون استثناء.

وكان الاتحاد الجزائري قد استبعد مؤخرا عدة حكام من إدارة المباريات، وتتجه النية نحو التحقيق مع حكم مباراة شباب بلوزداد الأخيرة مع أهلي برج بوعريريج بدعوى عدم التعامل بحزم مع اللاعبين، مما تسبب في حدوث بعض المشاكل.

ومن المنتظر أن يبدأ الاتحاد الجزائري من الموسم المقبل الاعتماد على نظام الاتصالات اللاسلكي بين حكام المباراة لضمان وجود مزيد من التعاون والانسجام بينهم، وذلك على غرار مسابقات الدوري الأوروبية.