EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2011

روراوة: فشل "الخضر" أمام المغرب لا يعني كارثة

ذكر محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، اليوم الاثنين، أن فشل منتخب بلاده أمام المغرب ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية لعام 2012؛ لا يجب أن يُعتبر "كارثة".

ذكر محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، اليوم الاثنين، أن فشل منتخب بلاده أمام المغرب ضمن تصفيات كأس الأمم الإفريقية لعام 2012؛ لا يجب أن يُعتبر "كارثة".

وتستضيف الجزائر جارتها المغرب في 27 مارس/آذار الجاري في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات الإفريقية.

وتتذيل الجزائر المجموعة برصيد نقطة واحدة، فيما يتأخر المغرب بفارق هدف واحد عن إفريقيا الوسطى المتصدرة برصيد أربع نقاط.

وقال روراوة لصحيفة "لوثون دالجيري" الصادرة بالفرنسية: "تمنياتنا جميعًا هي أن ينجح المنتخب في تجاوز عقبة المغرب بنجاح، والعودة إلى سباق التأهل للنهائيات. ولكن إذا فشل المنتخب في تحقيق ذلك فلا يجب أن يُعتبر هذا الفشل كارثةً بالنظر إلى ما قدَّمه لنا هذا الفريق الجميل من أفراح".

وشدد روراوة على ضرورة التحضير للمستقبل، وأن يعمل الاتحاد من أجل أن تصير الكرة الجزائرية أقوى، وخاصةً المنتخب الأول.

من ناحية أخرى، أكد روراوة أن اتحاد الكرة الجزائري حقق العام الماضي أرباحًا وصلت إلى 15 مليون يورو، في سابقة جديدة للاتحاد منذ إنشائه مطلع الستينيات من القرن الماضي.

وأكد روراوة اعتزامه مواصلة مهامه نائبًا لرئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، ورئيسًا للجنة المسابقات به. وقال: "لا أرى في انتخابي عضوًا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؛ مانعًا من مواصلة مهامي نائبًا لرئيس الاتحاد العربي. لقد انتخبت في هذا المنصب لأربعة أعوام لم يمر منها سوى عام واحد".