EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2010

نفى العفو عن إبراهيم حسن روراوة يكذب المصريين ويؤكد تقديمه شكوى للفيفا

روراوة: معاقبة مصر من الفيفا لا مفر منه

روراوة: معاقبة مصر من الفيفا لا مفر منه

نفى محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ما تردد في وسائل الإعلام المصرية بشأن أنه لم يقدم شكوى رسمية للاتحاد الدولي "الفيفا" ضد مصر، كما نفى أيضا أن يكون اتحاد شمال إفريقيا الذي يترأسه قد أصدر قرارا خلال اجتماع المكتب التنفيذي الذي عُقد في المغرب بالعفو عن المصري إبراهيم حسن.

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2010

نفى العفو عن إبراهيم حسن روراوة يكذب المصريين ويؤكد تقديمه شكوى للفيفا

نفى محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ما تردد في وسائل الإعلام المصرية بشأن أنه لم يقدم شكوى رسمية للاتحاد الدولي "الفيفا" ضد مصر، كما نفى أيضا أن يكون اتحاد شمال إفريقيا الذي يترأسه قد أصدر قرارا خلال اجتماع المكتب التنفيذي الذي عُقد في المغرب بالعفو عن المصري إبراهيم حسن.

وقال روراوة في تصريح خاص لصحيفة "الخبر" الجزائرية اليوم الاثنين الموافق 22 مارس/آذارإن التصريحات التي نسبها إليه عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد المصري، محمود الشامي، بشأن عدم تقديمه شكوى رسمية لدى الفيفا على خلفية الاعتداء الذي تعرض له المنتخب يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني في القاهرة، غير صحيحة.

وأوضح أن كل ما قاله الشامي في حقه كذب وافتراء ولا أساس له من الصحة، مؤكدا أنه قدم شكوى رسمية لدى "الفيفاوقدم جميع الوثائق والأدلة التي تدين الطرف المصري المسؤول عن الاعتداء الذي تعرضت له حافلة "الخضر" في القاهرة.

وشدد روراوة على أن موقفه ثابت ولن يتغير، وهو موقف كل الجزائريين بعدم قبوله الصلح مع المصريين، إلا إذا قدم رئيس الاتحاد المصري، سمير زاهر، اعتذارا رسميا للجزائر على ما قام به المصريون يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالقاهرة.

واعتبر رئيس الاتحاد الجزائري أن معاقبة مصر من طرف الفيفا لا مفر منه وغير مرهون بتحسن العلاقة بين الجزائر ومصر.

كما نفى روراوة تصريحات أخرى نسبت إليه فيما يتعلق بإبراهيم حسن نجم مصر السابق ومدير الكرة الحالي بالزمالك، مشيرا إلى أن المكتب التنفيذي لاتحاد شمال إفريقيا لم يرفع العقوبة عن حسن في اجتماعه الأخير بالمغرب.

وكان أحمد شاكر -الأمين العام المساعد للشئون الرياضية باتحاد شمال إفريقيا- قد أكد في تصريحات لصحيفة "الأهرام" المصرية أن روراوة رحَّب بالشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري الذي حضر الاجتماع نيابةً عن سمير زاهر، مشددا على أن اتحاد شمال إفريقيا لا يمكن أن تقام بطولاته ولا تتسم بالقوة إلا بوجود مصر‏،‏ وأن أي تعاقدات بشأن العروض الجديدة المتعلقة باقتناء حقوق البث والإشهار لمسابقتي دوري وكأس شمال إفريقيا للأندية بالنسبة للدورات المقبلة لا بد أن تكون مصر جزءا منها.

وأكد شاكر أن روراوة نفى خلال الاجتماع في حضور رؤساء ومندوبي اتحادات شمال إفريقيا أن تكون الجزائر قد تقدمت بأي شكوى ضد مصر في الفيفا بشأن أحداث مباراة القاهرة كما أشاع البعض‏،‏ وكل ما حدث أن الفيفا استدعى ممثلين من الجزائر لسماع أقوالهم‏، كما تم استدعاء مصر طبقا لتقرير مراقب مباراة القاهرة‏.

جديرٌ بالذكر أن الاجتماع أقيم في العاصمة المغربية الرباط برئاسة روراوة بدعوةٍ من علي الفاسي الفهري،رئيس اتحاد الكرة المغربي‏، وشارك في الاجتماع رؤساء وممثلو اتحادات تونس والمغرب وليبيا ومصر التي مثلها محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري نيابةً عن زاهر.