EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2011

روراوة يسحب الدعاوي القضائية ضد حناشي

أزمة روراوة - حناشي اقتربت من الحل

أزمة روراوة - حناشي اقتربت من الحل

قام الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" برئاسة محمد روراوة بسحب جميع الدعاوى القضائية التي رفعها قبل فترة على محند شريف حناشي، رئيس مجلس إدارة نادي شبيبة القبائل.

قام الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" برئاسة محمد روراوة بسحب جميع الدعاوى القضائية التي رفعها قبل فترة على محند شريف حناشي، رئيس مجلس إدارة نادي شبيبة القبائل.

وجاء سحب الفاف للدعاوى القضائية التي رفعها ضد حناشي بتهمة القذف والسب ضد جهة رسمية، متماشيا مع القرار الذي كان اتخذه المكتب الفيدرالي للفاف في اجتماعه الأخير، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية يوم الإثنين.

وقد توجه رئيس فريق شبيبة القبائل إلى محكمة بئر مراد رايس بسعيد حمدين؛ حيث تم إخطاره أنه لم يعد متابعا قضائيا، وهذا بعد أن تم بصفة رسمية سحب الفاف لجميع الدعاوى القضائية التي كانت رفعتها ضده.

من جهته؛ أكد رئيس شبيبة القبائل سحب الفاف لكل الدعاوى القضائية التي كانت رفعتها ضده؛ إلا أنه شدد في الوقت نفسه أنه ما زال متمسكا بمطالبه من الاتحاد الجزائري.

وقال حناشي في تصريح مقتضب للشروق: إنه لن يتنازل عن حقوق ناديه شبيبة القبائل المالية لدى الفاف، لافتا إلى أنها تقدر بمليارين و200 مليون سنتيم جزائري.

وكان حناشي قد قال في وقت سابق: إنه مستعد لاتخاذ خطوة جريئة ومصالحة الرجل القوي في الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة، لكنه اشترط استرجاع حق فريقه، كونه رئيسا للنادي، وبالتالي فإن إصراره على موقفه راجع إلى رغبته في الحفاظ على مصلحة النادي لا أكثر ولا أقل.