EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

بعد رفضه المثول أمام لجنة الانضباط روراوة يخطط لتحطيم حناشي بالضربة القاضية

روراوة وحناشي أزمة على صفيح ساخن

روراوة وحناشي أزمة على صفيح ساخن

يسعى محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف"- إلى معاقبة رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري محند شريف حناشي، بعد فشل الأخير في تقديم الدلائل والقرائن التي تثبت صحة الاتهامات التي وجهها إلى رئيس الفاف.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

بعد رفضه المثول أمام لجنة الانضباط روراوة يخطط لتحطيم حناشي بالضربة القاضية

يسعى محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف"- إلى معاقبة رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري محند شريف حناشي، بعد فشل الأخير في تقديم الدلائل والقرائن التي تثبت صحة الاتهامات التي وجهها إلى رئيس الفاف.

ورفض حناشي فكرة المثول مجددا أمام لجنة الانضباط؛ لإثبات صحة موقفه وتقديم الأدلة القاطعة التي تؤكد اتهاماته؛ ما جعل روراوة في موقف قوة دفعه إلى حد القول: إنه لن يتوانى في الكشف عن قنبلة من العيار الثقيل ستغير نظرة الرأي العام لشخص رئيس نادي شبيبة القبائل، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار" الجديد يوم الأحد.

ويخطط روراوة لتحضير ضربة قاضية موجعة إلى حناشي، حيث كشف لمقربيه أنه أصبح الطرف الأقوى، بعدما تأكد الجميع من أن الادعاءات التي تقدم بها رئيس شبيبة القبائل -في الفترة السابقة- لا أساس لها من الصحة، بما فيها قضية مساومته له لترتيب مباراة الأهلي مقابل دفع فاتورة الطائرة الخاصة التي أقلت الفريق إلى نيجيريا.

وكشف رئيس الفاف أنه يملك بعض الأدلة التي تدين حناشي.. فضل التكتم عليها في الفترة السابقة، حتى يتمكن من جمع كل الأدلة اللازمة، الأمر الذي قد يقلب الشارع الرياضي الجزائري ضد رئيس النادي القبائلي.

وعلى رغم عدم تقديمه الأدلة التي تثبت صحة كلامه فإن "حناشي" يصر على التمسك بكل أقواله، وعدم التراجع عنها، وأنه سيكشف أوراقه والإدلاء بأسماء شهود العيان الذين يملكهم في الوقت المناسب.

كما جدد رئيس نادي شبيبة القبائل استعداده لعقد المصالحة مع روراوة؛ لكنه اشترط أن يعترف الأخير بالأخطاء التي ارتكبها في حق شبيبة القبائل، وأن يقدم اعتذارات رسمية للنادي.

جاءت هذه التطورات في وقت تسعى فيه بعض الأطراف إلى تهدئة الوضع بين الطرفين، من خلال ترويجها فكرة المصالحة، معتمدة في ذلك على بعض الأسماء، بمن فيهم المدرب السابق للمنتخب الجزائري خالف محيي الدين.