EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

أكد أن سعدان يضطر لاختيارهم روراوة يخشى على المحليين من المحترفين الجزائريين

روراوة ينتقد سياسة الكرة الجزائرية

روراوة ينتقد سياسة الكرة الجزائرية

انتقد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- سياسة كرة القدم الجزائرية المتبعة في الوقت الحالي، معترفا بأن ذلك يضر في المقام الأول والأخير الكرة الجزائرية التي أصبحت بحاجة إلى تطور ملموس في المرحلة المقبلة.

انتقد محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم- سياسة كرة القدم الجزائرية المتبعة في الوقت الحالي، معترفا بأن ذلك يضر في المقام الأول والأخير الكرة الجزائرية التي أصبحت بحاجة إلى تطور ملموس في المرحلة المقبلة.

وأكد روراوة في تصريحات لصحيفة "أخبار اليوم" الجزائرية أن رابح سعدان المدير الفني للخضر مجبر على اختيار المحترفين الذين يمثلون القوام الأساسي للفريق في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

وأضاف أن الظروف المحيطة بسعدان تجبره على ضم المحترفين الجزائريين لمعسكرات الفريق، وذلك على حساب المحليين، مما يجعل اللاعب المحلي يشاهد كالمتفرجين مباريات المنتخب الجزائري في التصفيات، ولا يحق له المشاركة في المباريات.

وأوضح روراوة أن المنتخب الجزائري لا بد أن يكون خليطا من المحترفين والمحليين على غرار بقية المنتخبات على مستوى العالم، وذلك لإعطاء دفع قوي للاعب المحلي القابع في مكانه، والذي يشاهد منتخب بلاده عبر شاشات التلفزيون فقط، وهو الأمر الذي أكد روراوة على أنه غير مقبول بالمرة في المرحلة المقبلة.

وانتقد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم السياسة المتبعة فيما يتعلق بعملية بيع وشراء اللاعبين في الدوري الممتاز، مؤكدا أن السوق لا بد وأن تتلاءم مع المعايير الدولية، لكن الأمر المتبع هو أن اللاعبين يتم بيعهم كالأغنام في سوق الماشية، وهو ما لا يليق باللاعبين الجزائريين.

وقال إن الأمر المتبع في تلك المسألة من المؤكد أنه سيضر بالكرة الجزائرية ولن يخدمها على الإطلاق، لذا فإنه لا بد من قوانين صارمة تحد من تلك العملية العشوائية حتى نضع الأمور في نصابها السليم.