EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

بعد ثبوت إدانتهم بالمستندات رقابة المنشطات السعودية توقف ثلاثة رياضيين وإداري

المنشطات تضرب كرة اليد السعودية

المنشطات تضرب كرة اليد السعودية

فرضت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات عقوبات قاسية على ثلاثة رياضيين بعد ثبوت تناولهم للمنشطات، فضلا عن معاقبة إداري حاول التلاعب في نتائج الفحص، وذلك وفق اعتماد الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية السعودية للمشروع الوطني للرقابة على المنشطات، والإعلان للجمهور عن انتهاك أنظمة مكافحة المنشطات.

فرضت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات عقوبات قاسية على ثلاثة رياضيين بعد ثبوت تناولهم للمنشطات، فضلا عن معاقبة إداري حاول التلاعب في نتائج الفحص، وذلك وفق اعتماد الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية السعودية للمشروع الوطني للرقابة على المنشطات، والإعلان للجمهور عن انتهاك أنظمة مكافحة المنشطات.

والرياضيون الثلاثة هم: عثمان قاسم لاعب كرة اليد في نادي الوحدة، وأزهر السادة، وعلي الحليو، لاعبا رفع الأثقال في نادي الهدى. وقد تم إيقاف الأول سنة، والثاني والثالث لمدة سنتين. وذلك حسبما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الأربعاء.

وقد ثبت تناول قاسم لاعب كرة اليد بنادي الوحدة المنشطات بعد اكتشاف مادة محظورة رياضيا في عينته، حسب نتائج المختبر الدولي، فيما تم إيقاف لاعبي الأثقال لتهربهما من الخضوع لفحص المنشطات، وفقا للمستندات والدلائل الثبوتية التي تؤكد ذلك.

كما تم إيقاف عضو الجهاز الفني لرفع الأثقال في نادي الهدى لمدة أربع سنوات اعتبارا من 29/5/1430 للتلاعب بجانب من جوانب الفحص والتغطية، والمساهمة في انتهاك أنظمة مكافحة المنشطات.

وأبلغت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات الاتحادات السعودية والدولية المعنية بالإجراءات والعقوبات التي اتخذت ضدهم، وفق ما نصت عليه اللائحة السعودية للرقابة على المنشطات في الرياضة.