EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2009

تحذيرات شديدة للجماهير بعدم استخدام الصواريخ رعب في الجزائر من خصم نقاط بعد عقوبة "الفيفا"

الجماهير تخشى على حلم المونديال من الضياع

الجماهير تخشى على حلم المونديال من الضياع

حذر الاتحاد الجزائري لكرة القدم الجماهير من استخدام الألعاب النارية والصواريخ خلال المباراتين المقبلتين أمام زامبيا ورواندا ضمن تصفيات كأس العالم 2010 وذلك عقب العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي (الفيفا) على الاتحاد الجزائري وقدرها 20 ألف دولار بسبب استخدام تلك الألعاب خلال مواجهة مصر.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2009

تحذيرات شديدة للجماهير بعدم استخدام الصواريخ رعب في الجزائر من خصم نقاط بعد عقوبة "الفيفا"

حذر الاتحاد الجزائري لكرة القدم الجماهير من استخدام الألعاب النارية والصواريخ خلال المباراتين المقبلتين أمام زامبيا ورواندا ضمن تصفيات كأس العالم 2010 وذلك عقب العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي (الفيفا) على الاتحاد الجزائري وقدرها 20 ألف دولار بسبب استخدام تلك الألعاب خلال مواجهة مصر.

وشدد الاتحاد الجزائري (الفاف) على الجماهير التي ستملأ ملعب 5 يوليو خلال مواجهة زامبيا في سبتمبر/أيلول المقبل على تفادي استعمال الألعاب النارية التي تسقط على أرضية الملعب، وتسبب الكثير من الدخان، وتؤثر على أداء اللاعبين وجودة الملعب.

وكانت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي قد فرض عقوبة مالية قدرها 20 ألف دولار، على (الفاف)؛ على خلفية قيام الجماهير باستعمال الألعاب النارية خلال المباراة التي جمعت "الخضر" بمنتخب مصر يوم 7 يونيو/حزيران المنصرم بملعب مصطفى تشاكير بالبليدة.

وتمكن "الخضر" من الفوز بهذه المباراة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليقطع خطوة كبيرة نحو التأهل بقوة لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1986؛ إذ يتصدر المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، بينما يقبع منتخب مصر في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة من مباراتين.

وقامت الجماهير خلال المباراة بإلقاء الصواريخ النارية على أرض الملعب احتفالاً بهذا الفوز التاريخي على المنتخب المصري، وبلغت الأفراح ذروتها بعد الهدف الثالث في شباك "الفراعنة"؛ حيث ألقى الجزائريون العديد من الصواريخ النارية.

وأهاب الاتحاد الجزائري بالجماهير تفهم الوضع في المباريات المقبلة التي ستقام بالجزائر العاصمة، ومساعدة اللاعبين لتحقيق الفوز والوصول لنهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 24 عامًا.

كما تلقى (الفاف) تحذيرًا من (الفيفا) فيما يخص المباريات المقبلة التي سيخوضها "الخضر" في إطار التصفيات المزدوجة لكأسي إفريقيا والعالم 2010، وحذر الاتحاد الدولي نظيره الجزائري من عقوبات أشد في حال قيام الجماهير بأي تصرفات مماثلة قد تصل إلى حد خصم النقاط من رصيدهم، ما من شأنه أن يرهن حظوظهم في الذهاب إلى جنوب إفريقيا بهذه العقوبات.

من جهة أخرى، أشارت مصادر مقربة من "الفاف" أن "الخضر" سيواجهون منتخب الأوروجواي وديًّا يوم 12 أغسطس/آب المقبل بدلاً من الرأس الأخضر، في إطار استعدادات أبناء رابح سعدان لمواجهتي زامبيا ورواندا.

وأكدت ذات المصادر أن التشكيلة ستلعب هذه المباراة الودية في ملعب 5 يوليو، حيث يتوقع أن تكون الفرصة مواتية بالنسبة للجهاز الفني للوقوف على آخر الاستعدادات قبل خوض الدور الثاني من عمر التصفيات.