EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2009

لانقاد حلم "الأخضر" للوصول لمونديال جنوب إفريقيا رسميا.. البرتغالي بوسيرو مدربا للمنتخب السعودي

التعليق، بوسيرو جاء لينقذ حلم السعوديين

التعليق، بوسيرو جاء لينقذ حلم السعوديين

تعاقد الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الثلاثاء مع المدرب البرتغالي جوزيه بوسيرو؛ ليتولى تدريب المنتخب الأول خلفاً للمدرب السعودي ناصر الجوهر، الذي استقال من منصبه السبت الماضي.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2009

لانقاد حلم "الأخضر" للوصول لمونديال جنوب إفريقيا رسميا.. البرتغالي بوسيرو مدربا للمنتخب السعودي

تعاقد الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الثلاثاء مع المدرب البرتغالي جوزيه بوسيرو؛ ليتولى تدريب المنتخب الأول خلفاً للمدرب السعودي ناصر الجوهر، الذي استقال من منصبه السبت الماضي.

وقال مصدر في الاتحاد السعودي إن بوسيرو وقع عقدا مبدئيا، وأضاف أن بوسيرو -49 عاما- سيصل إلى الرياض يوم الجمعة المقبل، وأنه سيتم التوقيع على العقد النهائي يوم السبت، حينما يلتقي الرئيس العام لرعاية الشباب في الرياض الأمير سلطان بن فهد.

ورفض المصدر الكشف عن قيمة العقد، إلا أنه أشار إلى أن "العقد مع بوسيرو مميز، ويشمل كافة الحالات، ففي حالة التأهل للمراحل التالية سيكون موجودا حتى كأس العالم".

وقال المصدر إن المدرب سيصطحب معه مساعد مدرب ومدرب لياقة.

وعن التعاقد مع بوسيرو بالذات، قال المصدر إنه درب في المملكة من قبل، وهو مدرب طموح، وهو قريب من الكرة السعودية، مشيرا إلى "أن بوسيرو هو الأفضل والأقرب في هذه المرحلة".

وعلم من مصادر خاصة بالاتحاد السعودي أن العقد يمر بثلاث مراحل، الأولي سيتم التعاقد مع بوسيرو لمدة ثلاثة أشهر يدفع خلالها الاتحاد السعودي 550 ألف يورو شاملة الراتب، وإذا تأهل المنتخب السعودي إلى التصفيات النهائية لكأس العالم التي ستقام في جنوب إفريقيا في 2010 سيُوقَّع عقد جديد لمدة ثلاثة أشهر أخرى يدفع خلالها الاتحاد السعودي 900 ألف يورو للمدرب.

وفي حال التأهل إلى كأس العالم، يكون للاتحاد السعودي الحق في تمديد العقد. وفي هذه الحالة سيكون هناك اتفاق جديد بين الطرفين.

وكان بوسيرو قد درب نادي الهلال السعودي وحقق معه نتائج جيدة. ويعد خيارا رائعا في ظل السيرة التدريبية.

وكانت مصادر قد أكدت أن الجوهر قدم استقالته من تدريب المنتخب بعد الانتقادات التي طالت أداء المنتخب، وشككت في قدرات الجوهر التدريبية.

وكان المنتخب السعودي قد مني بهزيمة من المنتخب الكوري الشمالي الأربعاء الماضي بنتيجة صفر/1 ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا.

وجاءت هزيمة السعودية من كوريا لتضع المنتخب السعودي -الذي يسعى للمرة الخامسة على التوالي الوجود في المونديال- في أزمةـ وقلصت فرصته في التأهل.