EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2009

أكد اهتزاز صورة النادي بسبب أزمته الإدارية راؤول: فوز الريال بدوري الأبطال أسهل من الليغا

راؤول محق في كلامه

راؤول محق في كلامه

اعترف راؤول جونزاليس قائد فريق ريال مدريد الإسباني أن إمكانية الفوز بلقب الدوري المحلي سيكون صعبًا في ظل استمرار العروض القوية التي يقدمها فريق برشلونة المتصدر الحالي للمسابقة، مشيرًا إلى أن الفوز بدوري الأبطال يبدو سهلاً مقارنةً بالمنافسة على لقب الليجا.

اعترف راؤول جونزاليس قائد فريق ريال مدريد الإسباني أن إمكانية الفوز بلقب الدوري المحلي سيكون صعبًا في ظل استمرار العروض القوية التي يقدمها فريق برشلونة المتصدر الحالي للمسابقة، مشيرًا إلى أن الفوز بدوري الأبطال يبدو سهلاً مقارنةً بالمنافسة على لقب الليجا.

وقال راؤول في تصريحاتٍ نشرتها صحيفة ماركا الإسبانية يوم الأربعاء: "الفوز بدوري الأبطال يبدو ممكنًا أكثر من الليغا، ففي دوري الأبطال نعتمد على أنفسنا في حسم مصيرنا، ولكن سيكون الفوز بالدوري صعبًا في ظل ثبات المستوى الذي يقدمه البارسا حاليًا".

ويتابع: "إذا لم يفقد البارسا أي نقاط في المرحلة المقبلة مواصلاً نفس مسيرته الناجحة فلن يكون اللحاق به ممكنًا، على الرغم من هذا فالموسم مازال طويلاً، واحتمال ارتكاب الأخطاء موجود، إنه الفريق الأفضل في الوقت الحالي بفضل عروضه وتصدره، يبدو فريقًا لا يقهر، ولكن في كرة القدم كل شيء محتمل".

ويحتل فريق ريال مدريد المركز الثاني في مسابقة الليغا بفارق 12 نقطة كاملة بعد مرور 20 مرحلة من مسابقة الموسم الحالي، ويرى الكثيرون أن فرص الفريق الكاتالوني كبيرة في حسم اللقب مبكرًا خاصة في ظل امتلاكه لأفضل هجوم وأقوى دفاع في البطولة إلى حد الآن.

ويعترف قائد الريال (31 عامًا) بأن فريقه لديه القدرة على تقديم عروض أفضل من التي يقدمها في الوقت الحالي بقوله: "نحن نتمنى أن نلعب بشكل أحسن ونحرز المزيد من الأهداف على أمل إسعاد جمهورنا، ولكن مبارياتنا في البيرنابيو نواجه فيها الكثير من المشاكل أمام منافسينا، هذا يتسبب في شعورنا بالعصبية والقلق".

ويضيف راؤول معلقًا على مديره الفني الحالي خواندي راموس الذي تولى مهمته قبل نحو 40 يومًا: "خروج الريال من مسابقة الكأس أفاده كثيرًا، فهو الآن يشرف لأسابيع على عملٍ شاقٍ على أمل الوصول لأفضل مستوى لياقة أمام ليفربول في دوري الأبطال، يجب علينا تطوير مستوانا، أن نكون أكثر حسمًا".

راؤول لم يترك الفرصة للتعليق على أزمة الريال الإدارية في أعقاب استقالة رئيسه رامون كالديرون وحلول فيثينتي بولودا مكانه بشكلٍ مؤقت لحين عقد انتخابات جديدة الصيف المقبل.

ويقول اللاعب المخضرم الذي خاض أكثر من 500 مباراة برفقة الريال على مدار ما يقرب من 15 عامًا: "صورة النادي هي أكثر ما تعرض للضرر من الأزمة الأخيرة، ونحن لا نشعر بالسعادة إزاء ذلك، نحن نتمنى أن تستقر الأوضاع خلال الأشهر المقبلة، فالريال نادٍ يستحق هذا الاستقرار، وعلى الرغم من أننا كلاعبين على هامش هذه الأزمات، إلا أن عزلنا تمامًا عنها أمرٌ صعب".

وتابع رافضًا الإسهاب في احتمال قدوم فلورنتينو بيريث رئيس النادي السابق للمقعد الذي تركه قبل ثلاث سنوات قائلاً: "أنا أريد الحديث عن كرة القدم فقط، أنا عضو عامل بالنادي ولكني لن أصوِّت في أي انتخابات أو أعلن مساندتي لأي مرشح حتى أعتزل اللعبة تمامًا، أنا لا أعلم ما إذا كان بيريث سيتقدم للانتخابات أم لا، ولا علم لديَّ على مشروعه الرياضي".

وعن الأهداف الانتخابية التي من المرجح أن يروج لها المرشحون للرئاسة، توقع راؤول أن يكون التعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة هدفًا للجميع.

ويقول راؤول: "سيكون هناك ستة أشهر من الحديث عن الصفقات المقبلة، وميسي لاعب عظيم، إنه الأفضل حاليًا، قادر على صنع الفارق في أي لحظة، أنا أستمتع كثيرًا بمشاهدته على أرض الملعب".