EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2009

سندافع عنه مثل "الزوج الغيور" رئيس زامبيا يتمسك بالمدرب للتفوق على مصر والجزائر

زامبيا ستحاول الوقوف أمام المنتخبين العربيين

زامبيا ستحاول الوقوف أمام المنتخبين العربيين

أبدى روابيا باندا رئيس زامبيا تمسكه الشديد بالمدير الفني لمنتخب بلاده هيرفي رينار، بعد النتائج الإيجابية التي حققها في كأس الأمم الإفريقية، لتكون خطوة نحو التألق في تصفيات كأس العالم 2010 أمام مصر والجزائر.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2009

سندافع عنه مثل "الزوج الغيور" رئيس زامبيا يتمسك بالمدرب للتفوق على مصر والجزائر

أبدى روابيا باندا رئيس زامبيا تمسكه الشديد بالمدير الفني لمنتخب بلاده هيرفي رينار، بعد النتائج الإيجابية التي حققها في كأس الأمم الإفريقية، لتكون خطوة نحو التألق في تصفيات كأس العالم 2010 أمام مصر والجزائر.

وقاد المدرب الفرنسي رينار منتخب زامبيا للحصول على المركز الثالث في النسخة الأولى لكأس الأمم الإفريقية للاعبين، وهو أفضل مركز للفريق في بطولة منذ كأس الأمم الإفريقية 1996.

وتلقى رينار بعد هذا التألق الكثير من العروض أبرزها من منتخب السنغال وفريق أسيك أبيدجان الإيفواري، وما جعل الشكوك تحوم حول استمرار المدرب الفرنسي في منصبه هو انسحاب الشركة التي كانت تمول راتبه.

ويستهل منتخب زامبيا -وهو الفريق الوحيد الذي تعثرت مصر أمامه في كأس الأمم الإفريقية في مشوار حصولها على اللقب- طريق تصفيات كأس العالم باللعب في القاهرة في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وتضم هذه المجموعة أيضا منتخبي الجزائر ورواندا اللذين سيلتقيان في الجولة ذاتها على أرض الأخير.

وقال باندا رئيس زامبيا -في تصريحات أبرزتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي"- "نحن مثل الزوج الغيور، وسنحاول الإبقاء على المدرب بكل ما نملك.. نريد أن يكمل المدرب مع الفريق، ولن يكون من الذكاء أن يرحل ويبدأ مجددا مع فريق آخر".

وأضاف الرئيس -خلال مقابلة على وجبة عشاء مع أعضاء منتخب البلاد في دعابة- "إنه ملكنا، وسنبذل قصارى جهدنا حتى نحافظ عليه ويستكمل مهمته".

وتحلم زامبيا باستغلال نشوة العروض القوية من أجل الوصول لكأس العالم في جنوب إفريقيا في العام المقبل للمرة الأولى في تاريخها، لكن هل تسمح مصر والجزائر بذلك؟!