EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

المحكمة الرياضية ترفض هبوط النادي رئيس المصري: مستعد لتقديم " كفني" لأهالي ضحايا مجزرة بورسعيد

الأهلي والشغب

لاعبو الأهلي لحظة الهروب من بورسعيد

كامل أبو على رئيس نادي المصرى البورسعيدي يعرب عن استعداده لتقديم " كفنه" إلى أهالي ضحايا النادي الأهلي الذين سقطوا على ملعب بورسعيد، لأن الذين راحوا ضحية الحادث الأليم مثل أولاده بالظبط.

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

المحكمة الرياضية ترفض هبوط النادي رئيس المصري: مستعد لتقديم " كفني" لأهالي ضحايا مجزرة بورسعيد

كامل أبو على رئيس نادي المصرى البورسعيدي يعرب عن استعداده لتقديم " كفنه" إلى أهالي ضحايا النادي الأهلي الذين سقطوا على ملعب بورسعيد، لأن الذين راحوا ضحية الحادث الأليم مثل أولاده بالظبط.

جاءت تصريحات أبو علي ضمن حديثه لإحدى القنوات الفضائية المصرية، عقب صدور حكم من المحكمة الرياضية الدولية بسقوط العقوبات التي كان اتحاد الكرة قد فرضها على المصرية بهبوطه لمدة عامين، في حين رفضت المحكمة الرياضية هبوط المصري.

قال أبو علي " الزمن قادر على ان ننسى كل شىء وان يقترب المتهاصمون من بعضهم البعض من جديد ونحن نعلم اننا اذا لعبنا هذا العام سوف تحدث مشكلات كبيرة وكثيرة من الذين سيستغلون انفلات الامن والحالة الغير طبيعية فى مصر".

أضاف أن" المحامى الإسبانى عمل كل ما فى وسعه ورتب أوراقه بشكل جيد واستند على ان الحالة الأمنية فى مصر سيئة وان النادى ليس له اى علاقه من قريب او بعيد بموت مشجعى الاهلى وجاء الحكم هذا ليعود للنادى حقه بعد ان ظلمته لجنة الاستئناف".

وأبدى رئيس المصرى استغرابه من موقف اتحاد الكرة وانه لم يقم بدفع رسوم المحكمة المقدرة بـ17 الف فرنك سويسرى وكان لابد من دفعها حتى يتسنى للمصرى الحصول على الحكم فقام هو بدفعها نيابةً عن الجبلاية ولولا ذلك ما صدر الحكم فبعد ان احتكم المصرى للـ"كاس" كان لابد للاتحاد دفع الرسوم المقررة عليه وهو لم يحدث بمنتهى الغرابة.

وعاد ابو على ليقول:" بعد هذا الحكم لم ينهزم احد او يكسب أحد ولابد ان نعلم جميعاً ان ما حدث فى مصر هو كارثة ولدينا دورى قمنا بإلغاؤه ودورى مجهول المصير ولابد ان ننسى كافة الخلافات وننظر لمصر فقط دون غيرها وقررت ان لايلعب المصرى فى الدورى هذا الموسم من اجل ارضاء اتحاد الكرة".

واكد كامل ابو على انه اكثر حزناً على الشهداء ويقدم يده للمصالحة ومن قتل يأخذ جزاؤه بالقانون وهو موافق على ذلك ويدعو للجلوس مع مسئولى الاهلى واسر الشهداء من اجل ان اقدم لهم اى ترضيه مهما بلغت بل انه مستعد ان يذهب لهم ويقدم كفنه لانهم اولاده .