EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

روراوة يسعى لدخول الفيفا رئيس اتحاد الكرة الجزائري يلمح إلى ترك منصبه

روراوة  لم يحسم مستقبله في الفاف

روراوة لم يحسم مستقبله في الفاف

أعلن محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف"- أنه لم يحدد مستقبله في رئاسة الفاف بعد، إلا أنه ألمح -في الوقت نفسه- إلى إمكانية ترك منصبه نهاية الشهر الحالي.

أعلن محمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف"- أنه لم يحدد مستقبله في رئاسة الفاف بعد، إلا أنه ألمح -في الوقت نفسه- إلى إمكانية ترك منصبه نهاية الشهر الحالي.

وقال روراوة إنه سوف يتخذ قراره النهائي بشأن الاستمرار في رئاسة الاتحاد الجزائري بعد انتخابات عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم المقررة في 23 فبراير/شباط الجاري بالخرطوم، وذلك حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية.

ويتنافس روراوة -رفقة خمسة أعضاء آخرين- على منصبين اثنين يمثلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

يذكر أن روراوة على خلاف مع الهاشمي جيار وزير الشباب والرياضة، فضلا عن قضيته مع محند شريف حناشي -رئيس شبيبة القبائل- التي وصلت إلى أروقة المحاكم.

وكان روراوة /65 عاما/ قد عاد إلى رئاسة اتحاد الكرة الجزائري في فبراير/شباط 2009 بالتزكية، بعد ولاية أولى امتدت من أكتوبر/تشرين الأول 2001 حتى فبراير/شباط 2006.