EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2011

ديوكوفيتش "المارد" الصربي

يستحق الصربي نوفاك ديوكوفيتش الحصول على لقب نجم الأسبوع في ظل تطلعه للوصول إلى عنان السماء لتحقيق المزيد من الإنجازات في التنس، عقب تغلبه على الإسباني رافاييل نادال، محرزا لقبه الأول ببطولة أمريكا المفتوحة.

يستحق الصربي نوفاك ديوكوفيتش الحصول على لقب نجم الأسبوع في ظل تطلعه للوصول إلى عنان السماء لتحقيق المزيد من الإنجازات في التنس، عقب تغلبه على الإسباني رافاييل نادال، محرزا لقبه الأول ببطولة أمريكا المفتوحة.

وأحرز ديوكوفيتش (24 عاما) ثلاثة ألقاب ببطولات الجراند سلام الكبرى الأربع هذا الموسم، حيث لم يضِع منه سوى لقب بطولة فرنسا المفتوحة.

ومع تعزيز سجل نتائجه بعام 2011 ليشمل 64 فوزا مقابل هزيمتين فقط، فلا يوجد سبب يمنع ديوكوفيتش من أن يحلم بالفوز بجميع ألقاب الجراند سلام الأربع في موسم 2012 المقبل.

وأصبحت قائمة ديوكوفيتش الشرفية تضم الآن لقبين ببطولة أستراليا المفتوحة، ولقبا واحدا في ويمبلدون، ولقبا لأمريكا المفتوحة، بإجمالي أربعة ألقاب جراند سلام.

ويحاول ديوكوفيتش منذ بداية الموسم أن يقنع نفسه بأن كل ما حققه حتى الآن حقيقيا، وذلك قبل شهرين ونصف الشهر على نهاية الموسم الحالي بالنسبة له في البطولة الختامية للموسم بلندن في نوفمبر المقبل.

وقال اللاعب الصربي: "ما حققته هذا العام من نتائج كان مذهلا حقا، وبالتأكيد لم أكن أتوقع تحقيقها، ولكنني أواصل تحقيق النتائج الجيدة، لأنني أعتقد أنني لدي جدول بطولات جيد هذا العام".

وأعرب ديوكوفيتش عن امتنانه لفريقه التدريبي وفريق اللياقة البدنية الخاص به لمساعدته على تحقيق النجاح في موسم تحطيم الأرقام القياسية الحالي، ولكنه أيضا لم ينس أن يشير إلى فضل ما يتحلى به حاليا من نضج وصفاء ذهن في هذا النجاح.

وستكون مهمة ديوكوفيتش التالية هي أن يقود الفريق الصربي في الدور قبل النهائي لبطولة كأس ديفيز لفرق الرجال أمام الفريق الأرجنتيني الزائر بداية من الجمعة المقبلة، ولكن البطل الصربي المرهق أوضح أنه لن يبدأ في التفكير في خوض منافسات هذا الدور سوى قبلها بقليل.