EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2012

أطول مباراة في تاريخ الجراند سلام ديوكوفيتش بطلا لأستراليا بعد مباراة تاريخية مع نادال

ديوكوفيتش

ديوكوفيتش احتفظ بلقبه

احتفظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول بلقبه في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعد فوزه بأطول نهائي في تاريخ الجراند سلام

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2012

أطول مباراة في تاريخ الجراند سلام ديوكوفيتش بطلا لأستراليا بعد مباراة تاريخية مع نادال

احتفظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول بلقبه في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات الجراند سلام، بفوزه على الإسباني رافايل نادال الثاني، في المباراة النهائية 5-7 و6-4 و6-2 و6-7 (5-7) و7-5 اليوم الأحد في ملبورن.

وقدم اللاعبان مباراة رائعة كانت قمة في الإثارة والمستوى، وبدا منذ الشوط الأول أنها ستكون ماراثونية؛ لأنهما تبادلا الكرة من الخط الخلفي للملعب باستمرار، فكانت أطول مباراة في تاريخ بطولات الجراند سلام استمرت 5 ساعات و53 دقيقة.

وكان نادال أيضا طرفا في أطول مباراة في بطولة أستراليا بالذات (5 ساعات و14 دقيقة) حين تغلب على مواطنه فرناندو فرداسكو، في نصف النهائي عام 2009م، في طريقه إلى اللقب الأول له في ملبورن، على حساب السويسري روجيه فيدرر.

وحطم نهائي ديوكوفيتش-نادال الرقم السابق لأطول مباراة نهائية في البطولات الكبرى أيضا، في مباراة الأمريكي إيفان ليندل والسويدي ماتس فيلاندر في فلاشينج ميدوز الأمريكية عام 1988م؛ التي استمرت 4 ساعات و54 دقيقة.

واللقب هو الخامس لديوكوفيتش في البطولات الأربع الكبرى، والثالث في أستراليا، بعد عامي 2008 و2011م، فضلا عن لقبين عام 2011م، في ويمبلدون الإنجليزية وفلاشينج ميدوز الأمريكية.

وهو اللقب الثامن والعشرون في مسيرته الاحترافية حتى الآن 10 منها في العام الماضي في 11 مباراة نهائية خاضها؛ حيث قدم الصربي موسما استثنائيا، وانتزع في منتصفه صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين من نادال بالذات.

وأكمل ديوكوفيتش -24 عاما- عقدته لنادال، بعد أن تغلب عليه في 6 مباريات نهائية العام الماضي، علما بأن الكفة تميل إلى الإسباني في مجمل المباريات بين اللاعبين بواقع 16 فوزا مقابل 14.

من جهته، فشل نادال -25 عاما- في إضافة لقبه الحادي عشر، ضمن بطولات الجراند سلام، وهو نال لقبا واحدا العام الماضي في رولان جاروس الفرنسية، وتجمد رصيده بالتالي عند 46 لقبا في مسيرته الاحترافية.

وظهر التوتر على ديوكوفيتش في المجموعة الأولى، وتحديدا مع بداية المباراة؛ فرمى مضربه على الأرض، بعد خسارته إرساله في الشوط الخامس، ثم فقده مجددا في الشوط الحادي عشر ليخسرها 5-7 في 80 دقيقة.

ورد الصربي بقوة في المجموعة الثانية، وكسر إرسال الإسباني مرتين في الشوطين الرابع والعاشر ليحسمها 6-4 في 66 دقيقة، وتكرر المشهد في المجموعة الثالثة التي انتزع فيها الصربي إرسال منافسه مرتين في الشوطين الرابع والثامن ليفوز بها 6-2 في 45 دقيقة.

وارتفع الأداء أكثر في المجموعة الرابعة، على رغم الإرهاق الذي ظهر على اللاعبين، فحصل كل منهما على إرساله حتى وصلت النتيجة إلى 4-4، مع أن ديوكوفيتش حصل على ثلاث فرص في الشوط الثامن حين تقدم 4-0، على إرسال نادال لكن الأخير أنقذ الموقف، وأدرك التعادل بعد كرات رائعة.

وتوقفت المباراة بعد ذلك نحو عشر دقائق بسبب هطول قطرات خفيفة من المطر؛ ما دفع المنظمين إلى إقفال سقف الملعب الرئيس (رود ليفر أريناوبقي التعادل مسيطرا 5-5 و6-6 إلى أن حسمها نادال عبر الشوط الفاصل 7-5 في 88 دقيقة (يجب حسم 8 دقائق توقفت فيها المباراة).

وفي المجموعة الحاسمة، نجح نادال في التقدم 4-2، بعد أن كسر أرسال ديوكوفيتش في الشوط السادس، لكن الأخير لم يترك الأمور تفلت منه فرد بسرعة في الشوط التالي، قبل أن يدرك التعادل 4-4.

واستمر تبادل الكرة الأولى في الشوط التاسع 31 مرة، وذهبت لنادال فارتمى ديوكوفيتش بعدها أرضا من شدة التعب، وبدا كأنه عاجز عن إكمال المباراة؛ لكنه عاد وحصل على أكثر من فرصة لكسر الإرسال، ونجح الإسباني في التمسك به ليتقدم مجددا 5-4.

وبدا الصربي مصمما على كسر الإرسال في هذه المجموعة؛ التي لا يقام فيها شوط فاصل حسب قوانين اللعبة، فحصل على ما يريد في الشوط الحادي عشر، وتقدم 6-5، ثم فاز بإرساله وحسمه المجموعة 7-5 في 74 دقيقة.