EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2011

ديمتري.. عقدة الزعيم

ديمتري يتألق مع العميد

ديمتري يتألق مع العميد

استحق البلجيكي ديمتري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي اتحاد جدة السعودي؛ لقب الأفضل هذا الأسبوع، بنجاحه في إيقاف خطورة الغريم التقليدي "الهلال" والإطاحة به من مختلف البطولات واحدة تلو الأخرى، حتى إنه صار يمثل عقدة لزعيم كرة القدم السعودية.

استحق البلجيكي ديمتري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي اتحاد جدة السعودي؛ لقب الأفضل هذا الأسبوع، بنجاحه في إيقاف خطورة الغريم التقليدي "الهلال" والإطاحة به من مختلف البطولات واحدة تلو الأخرى، حتى إنه صار يمثل عقدة لزعيم كرة القدم السعودية.

نجح ديمتري في ترك بصمة واضحة في كرة القدم السعودية، وصار عند حسن ظن جماهير العميد، خاصةً أنه تمكن من تحقيق الفوز على الهلال في دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أسيا بثلاثة أهداف لهدف، وإخراج الزعيم من فعاليات تلك البطولة مبكرًا، فيما واصل العميد زحفه خطوات إلى الأمام في المسابقة.

ولم تتوقف عقدة ديمتري عند ذلك فحسب، بل واصل سلسلة انتصاراته عندما اصطدم بالزعيم في المربع الذهبي لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، وتوقعت جماهير الهلال وقتها أن فريقها سيحقق فوزًا مريحًا وسيأخذ بالثأر من الاتحاد، إلا أن الجانب الفني لديمتري وذكاءه في التعامل مع المباراة أديا إلى تحقيق فوز كبير بثلاثية نظيفة في لقاء الذهاب، ليقترب بهذه المباراة خطوة من التأهل للنهائي.

وفي لقاء العودة، رفض ديمتري الخروج مهزومًا، خاصةً أن تلك المباراة مقامة على أرضه ووسط جمهوره، ونجح في التعادل الإيجابي مع الهلال في لقاء العودة، بعد أن كان متخلفًا بهدف طوال مجريات الشوط الأول، ليقود العالمي إلى المباراة النهائية لبطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.

وحرص البعض على وصفه بالعجوز، وأنه لن يحقق أي ألقاب مع العميد، إلا أنه أكد، عقب تأهله مع الاتحاد لنهائي كأس خادم الحرمين، أنه بالفعل عجوز وكبير في السن، لكنه يتمتع بروح الشباب، ونجح في قيادة فريقه إلى نهائي البطولة، وحقق المطلوب منه على أكمل وجه ممكن.

وأوضح أيضًا أنه كلما كبر الإنسان زادت خبرته. والدليل على ذلك نجاحه في ترك بصمة واضحة مع الاتحاد.