EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

أصداء السقوط الأسيوي للاتحاد ديمتري وزياية كبشا فداء.. ونور يقدم على الاعتزال

البلجيكي ديمتري + الجزائري عبدالملك زياية

ديمتري وزياية يرحلان من الاتحاد

مصادر داخل نادي الاتحاد السعودي تكشف أن هناك اتفاقا بين الإدارة، بالتنسيق مع رئيس النادي اللواء محمد بن داخل؛ على إقالة المدرب البلجيكي ديمتري، وعدم التعاقد معه مستقبلا بعد تخبطه في العديد من القرارات الفنية، والتي ساهمت في الخسارة، والبحث عن مدرب بديل، فيما ترددت أنباء عن اعتزال نور بعد الإخفاق الأسيوي.

كشفت مصادر داخل نادي الاتحاد السعودي أن هناك اتفاقا بين الإدارة، بالتنسيق مع رئيس النادي اللواء محمد بن داخل؛ على إقالة المدرب البلجيكي ديمتري، وعدم التعاقد معه مستقبلا بعد تخبطه في العديد من القرارات الفنية، والتي ساهمت في الخسارة، والبحث عن مدرب بديل، فيما ترددت أنباء عن اعتزال نور بعد الإخفاق الأسيوي.

وخسر الاتحاد في الدور نصف النهائي أمام شونبوك الكوري الجنوبي في مجموع المباراتين 3-5، بعد خسارته في الرياض 2-3، قبل أن يعود ويخسر مرة ثانية في سول 1-2.

وذكرت صحيفة "الرياض" السعودية أن هناك اتجاها لمفاوضة المدرب الروماني باتريسكو الذي سبق للنادي الأهلي مفاوضته، كما أن هناك إجماعا من صناع القرار وأسماء شرفية بارزة على الاستغناء عن خدمات المهاجم الجزائري عبد الملك زياية، والبرتغالي باولو جورج.

كما اتفقت إدارة الاتحاد على منح فرصة أخيرة حتى فترة الانتقالات الشتوية للثنائي البرازيلي ويندل والكويتي فهد العنزي لتحسين صورتهما، أو اتخاذ قرار بالاستغناء عنهما، مهما كلفت قيمة الشرط الجزائي لهما.

وكشف مصدر شرفي رفيع المستوى بنادي الاتحاد أن هناك توجها شرفيا لوضع سقف أعلى للاعبين الحاليين في الفريق الأول للتجديد معهم مستقبلا، ومنع الأرقام الفلكية التي كانت سببا بارزا في تراجع نتائج الفريق في السنوات الأخيرة؛ حيث سيتم البدء بالمدافع حمد المنتشري الذي يطالب الإدارة بمبلغ أربعة عشر مليون ريال للتجديد معه، وهو رقم فلكي رأى الشرفيون أنه مبالغ فيه.

وقال المصدر: إن هناك توجها للاستغناء عن خدمات مدير الكرة الحالي عبد الله فوال الذي لم يقدم أي بصمة إدارية داخل الفريق الأول، إلى جانب بعض الأخطاء التي وقع فيها الجهاز الإداري بتسجيل أسماء للاعبين في درجة الشباب في قائمة الفريق الأسيوية، وفي مقدمتهم اللاعب ماجد كنبة، وقصي سعد، وحرمان الفريق من الاستفادة من خدمات المدافع أحمد عسيري.

على صعيد متصل؛ كشفت تقارير إعلامية أن محمد نور الذي تجاوز الـ34 عاما اتخذ قرار اعتزال اللعب نهائيا، كأول رد فعل منه على خروج فريقه من البطولة الأسيوية، وفشله في التأهل إلى النهائي، في الوقت الذي لم تتأكد فيه بعد صحة هذه الأنباء؛ حيث إن الرؤية ستتضح بالكامل عقب عودة البعثة من كوريا الجنوبية.

هذا وسيجتمع صناع القرار في الاتحاد مع الثلاثي حمزة إدريس، وحسن خليفة، ومحمد نور، خلال الأيام المقبلة لاتخاذ قرارا يتعلق بعدد من المواضيع المهمة داخل الفريق الأول، ومن ضمنها البحث عن حقيقة الخلافات بين اللاعبين والجهاز الفني المعاون والتلميحات التي تتم بين الحين والآخر لبعض اللاعبين بشأن تأثير الثنائي على نتائج الفريق.

جدير بالذكر أن بعثة فريق الاتحاد ستعود إلى جدة اليوم بعد أنهى مشواره في دوري أبطال أسيا بنتيجة مخيبة للآمال.