EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2011

أكد قدرة فريقه على إحراز اللقب ديكستال يتوعد الترجي: الوداد لم يقل كلمته الأخيرة

السويسري ميشيل ديكستال

ديكستال: لم نفقد حظوظنا في اللقب

أعرب السويسري ميشيل ديكستال -المدير الفني لنادي الوداد البيضاوي المغربي- عن أسفه الشديد للنتيجة المخيبة التي خرج بها فريقه من مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي في مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن فريقه لم يقل كلمته الأخيرة، وتمسك بقدرة فريقه على إحراز اللقب.

أعرب السويسري ميشيل ديكستال -المدير الفني لنادي الوداد البيضاوي المغربي- عن أسفه الشديد للنتيجة المخيبة التي خرج بها فريقه من مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي في مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن فريقه لم يقل كلمته الأخيرة، وتمسك بقدرة فريقه على إحراز اللقب.

وقال ديكستال: "نحن قادرون على تسجيل هدف بتونس والعودة بالكأس الإفريقية. نتيجة التعادل السلبي لم تكن سيئة، وعدم تلقينا لأي هدف في الدار البيضاء يعتبر نقطة إيجابية على الرغم من أن هدفي الرئيسي كان خطف هدف مبكر يريح به أعصاب الجمهوروذلك حسبما ذكرت صحيفة "الأحداث" المغربية.

وأضاف "لقد بدأنا المباراة بإيقاع سريع وشكل خطورة على الفريق الخصم على امتداد الشوط الأول، غير أن الوتيرة انخفضت في الشوط الثاني، ما مكن الترجي من الأخذ بزمام الأمور، لكن من دون أية خطورة".

أكد مدرب الوداد أن السبب الرئيسي الذي أدى لظهور الفريق بهذا المستوى خصوصاً في الشوط الثاني هو الغيابات الكثيرة التي عانى منها الفريق حيث قال: "ياجور كان بإمكانه إضافة الشيء الكثير لخط الهجوم، لكن إصابته التي لم يُشف منها في الوقت المناسب جعلتنا نحرج تكتيكيا".

وشدد ديكستال على أن فريقه قادر على تقديم مباراة كبيرة في تونس يوم السبت القادم، مشيراً إلى عودة بعض اللاعبين والذين سيسهمون بصورة مباشرة في تحقيق اللقب الذي طال انتظاره.

ودافع المدرب السويسري عن الخطة التي خاض بها المباراة -وخاصة فيما يتعلق بالاعتماد على مهاجم واحد بدل مهاجمين- لافتا إلى أنه لم يكن لديه إلا مهاجم وحيد جاهز لخوض المباراة وهو فابريس أونداما، في ظل إصابة محسن ياجور وبنكجان.