EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2012

ديربي سلبي بين الوداد والرجاء والفتح الفائز الأكبر

الوداد والرجاء

الإثارة غابت عن ديربي الرجاء والوداد

الوداد المغربي ونظيره الرجاء يفشلان في اقتناص نقاط الديربي الذي أقيم اليوم السبت على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن المرحلة الرابعة عشرة لبطولة الدوري المغربي لكرة القدم لينتهي سلبيًّا بدون أهداف.

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2012

ديربي سلبي بين الوداد والرجاء والفتح الفائز الأكبر

فشل الوداد المغربي ونظيره الرجاء في اقتناص نقاط الديربي الذي أقيم اليوم السبت على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن المرحلة الرابعة عشرة لبطولة الدوري المغربي لكرة القدم لينتهي سلبيًّا بدون أهداف.

وبات الفتح الرابح الوحيد من المباراة بعدما فشل الرجاء الثاني في اللحاق خطوة جدية به، وبقي الفتح متصدرا برصيد 30 نقطة، في حين جاء الرجاء في المركز الثاني برصيد 24 نقطة، والوداد الخامس برصيد 21 نقطة.

غلب على اللقاء  الطابع الاحترازي، ولم يتحرر اللاعبون من الضغط النفسي الرهيب الذي وقع عليهم نتيجة التقارب في النقاط، ورغبة كل منهما في الاقتراب نقطة من الفتح المتصدر.

نجح الرجاء في امتلاك زمام المبادرة بشكل نسبي بفضل تحركات عبد الحق آيت العريف ورشيد السليماني ومامادو تراوري وكوكو هيلاير، إلا أن نادر لمياغري ومن أمامه خط دفاعه نجحوا في تأمين مرماهم بشكل جيد.

نشط هجوم الوداد عن طريق محسن ياجور، إلا أنه تعرض لرقابة لصيقة ما قلل من انطلاقاته الخطيرة في الجبهة اليمنى، ولم يجد ياجور معاونة حقيقية من أجدو وياسين لكحل لتطوير الهجوم، وهو ما حرم يونس الحواصي من الظهور.

رفض السويسري ميشيل دو كاستال، والفرنسي برتران مارشان المديران الفنيان لرجاء والوداد في إجراء أي تغييرات في صفوف فريقيهما مع انطلاق الشوط الثاني.

كاد مامادو بايلا تراوري أن يقلب الطاولة على الوداديين في الدقيقة 61، عندما خطف الكرة من رابح أمام منطقة الجزاء وأصبح في وضع شبه منفرد وسدد كرة قوية، لكن الأرض انشقت عن هشام العمراني الذي وضع قدمه في توقيت مثالي وحول الكرة لركلة ركنية.

رد الوداد بهجمة أخرى خطيرة، عندما أرسل مراد لمسن كرة عرضية داخل المنطقة ليونس الحواصي وتهيأت الكرة أمامه في مواجهة المرمى، لكنه سددها ضعيفة بعد خروج موفق من ياسين الحظ، الحارس الرجاوي، ولم تشهد الدقائق المتبقية أية خطورة على الفريقين.