EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

أعلن أن منتخب بلاده ليس جاهزا للمنافسة بعد دونجا:مرشحون للمونديال لو شاركنا بـ11 طفلا!

 تصريحات دونجا مزيج من الغرور والتواضع

تصريحات دونجا مزيج من الغرور والتواضع

قال المدير الفني للمنتخب البرازيلي كارلوس دونجا إنه سيكون من "الغرور" التأكيد أن فريقه أصبح يتمتع بكل ما يساعده على خوض مباريات كأس العالم في جنوب إفريقيا العام المقبل.

قال المدير الفني للمنتخب البرازيلي كارلوس دونجا إنه سيكون من "الغرور" التأكيد أن فريقه أصبح يتمتع بكل ما يساعده على خوض مباريات كأس العالم في جنوب إفريقيا العام المقبل.

وقال دونجا: "سيكون من الغرور القول إنه (المنتخب) جاهز قبل عام من البطولة. إنه في الطريق الصحيح، يعمل، إنه فريق يبذل ما لديه. المهارة الفنية هي نقطة قوتنا. علينا الاحتفاظ بالتواضع".

وتأتي تصريحات قائد منتخب السامبا المتوج بلقب كأس العالم عام 1994 في الوقت الذي تتواصل فيه الاحتفالات بتأهل الفريق مبكرا إلى جنوب إفريقيا، بعد فوزه الكبير يوم السبت على أرض غريمه الأرجنتيني 3/1.

وأقرّ المدير الفني -الذي قاد الفريق إلى إحراز لقب بطولتي كوبا أمريكا وكأس القارات منذ توليه المسؤولية عام 2006- بأن البرازيل ستخوض كأس العالم كأحد المرشحين للقب، إلا أنه يرى أن ذلك مدعاة تاريخ البلاد التي رفعت الكأس خمس مرات من قبل، وليس للأداء الذي يقدمه الفريق خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وقال: "إذا استدعت البرازيل 11 طفلاً من الشارع فستكون أحد المرشحين للفوز بكأس العالم؛ فقط بسبب ارتداء قميص الفريق. لكن من الضروري تقديم أداء طيب وتحقيق الفوز في الملعب".

كما أكد أنه لم يخش قط عدم تأهل الفريق إلى كأس العالم: "لم ينتبْني هذا الخوف في أي لحظة... هاجسي الدائم هو العمل، فعلى المرء أن يكون مستعدا لمواجهة المشكلات".

ويعسكر المنتخب البرازيلي حاليا بمدينة سلفادور دي بائيا؛ حيث يستضيف شيلي صاحبة المركز الثاني في التصفيات يوم الأربعاء.