EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

أكد إرهاق اللاعبين دونجا لم يندهش من أداء السامبا أمام أمريكا

فرحة برازيلية بالثلاثية النظيفة في مرمى أمريكا

فرحة برازيلية بالثلاثية النظيفة في مرمى أمريكا

أعرب المدرب البرازيلي كارلوس دونجا عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه منتخبه أمام أمريكا بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعت بينهما على استاد "لوفتوس فيرسفيلد" بمدينة بريتوريا ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس القارات لكرة القدم التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى 28 يونيو/حزيران الجاري.

أعرب المدرب البرازيلي كارلوس دونجا عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه منتخبه أمام أمريكا بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعت بينهما على استاد "لوفتوس فيرسفيلد" بمدينة بريتوريا ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس القارات لكرة القدم التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى 28 يونيو/حزيران الجاري.

وأكد دونجا أنه لم يندهش إزاء التحسن الملحوظ في الأداء الذي حقق به فريقه فوزه على أمريكا، معتبرا أن هذه النتيجة طبيعية في ظل الفارق الكبير بين المنتخبين، فضلا عن أداء اللاعبين الرائع في المباراة.

وأصبح المنتخب البرازيلي الذي احتاج إلى ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع لتحقيق الفوز 4/3 أمام مصر في مباراته السابقة قاب قوسين أو أدنى من بلوغ المربع الذهبي لكأس القارات.

وتقدم فيليبي ميلو بهدف لنجوم السامبا في الدقيقة السادسة، ثم أضاف روبينيو الهدف الثاني في الدقيقة 20 قبل أن يختتم أفضل لاعب في المباراة "مايكون" أهداف الفريق في الدقيقة 62 ليحقق الفريق البرازيلي فوزه الثاني على التوالي بالبطولة.

وقال دونجا إنه بعد خوض مباراتين بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا سافر الفريق البرازيلي إلى جنوب إفريقيا بدون أي راحة.

وأضاف "لقد بدا ذلك واضحا خلال مباراتنا الأولى، ولكن منذ ذلك الحين حصلنا على فترة راحة، وهو ما ظهر خلال مباراتنا أمام أمريكا".

وأوضح "لقد فضلت إراحة بعض اللاعبين في المباراة أمام مصر، ولكني دفعت بهم في المباراة أمام أمريكا".

وأكد أنه احتاج إلى اتباع سياسة المناوبة بين اللاعبين، حيث إن بعضهم مثل كاكا شارك في الكثير من المباريات.

وتعرض رامييس للسقوط في منتصف الملعب بعدما تدخل معه ساشا كلييستان بخشونة شديدة ليخرج لاعب خط الوسط البرازيلي لتلقي العلاج، في الوقت الذي أشهر فيه الحكم البطاقة الحمراء في وجه كلييستان، ليكمل الفريق الأمريكي المباراة بعشرة لاعبين.

وهذه هي حالة الطرد الثانية للفريق الأمريكي خلال البطولة بعد طرد ريكاردو كلارك في المباراة الأولى أمام إيطاليا.

وقال بوب برادلي مدرب المنتخب الأمريكي "أن تحصل على بطاقتين حمراوتين خلال مباراتين أمر مخيب للآمال، إنه شيء نحتاج إلى الحديث عنه، إنه أمر يتم التعامل معه من الناحية الانضباطية، لا أريد أن أقول أي شيء بشأن البطاقة الحمراء نفسها، يجب أن أراها أولا".

وأكد برادلي أنه لا يفهم لمَ بدأ فريقه المباراة بشكل بطيء للغاية، "أن يدخل مرماك هدف في وقت مبكر يجعل من الصعب عليك العودة إلى مجريات المباراة".