EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

مدرب أرسنال يدافع عن نفسه دومينيك يعتبر إشراك فينجر لجالاس قبل شفائه "فضيحة"

صبّ المدير الفني لمنتخب فرنسا ريمون دومينيك غضبه على مواطنه أرسين فينجر مدرب أرسنال الإنجليزي، بعد قرار الأخير إشراك المدافع الفرنسي وليام جالاس في مباراة برشلونة الإسباني الأخيرة في دوري أبطال أوروبا وتجدد إصابته في ساقه.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

مدرب أرسنال يدافع عن نفسه دومينيك يعتبر إشراك فينجر لجالاس قبل شفائه "فضيحة"

صبّ المدير الفني لمنتخب فرنسا ريمون دومينيك غضبه على مواطنه أرسين فينجر مدرب أرسنال الإنجليزي، بعد قرار الأخير إشراك المدافع الفرنسي وليام جالاس في مباراة برشلونة الإسباني الأخيرة في دوري أبطال أوروبا وتجدد إصابته في ساقه.

واضطر فينجر إلى استبدال جالاس (32 عاما) -العائد من الإصابة بعد غياب 6 أسابيع- في الشوط الأول من المباراة المثيرة ضمن ذهاب ربع نهائي دوي أبطال أوروبا، والتي انتهت بالتعادل 2-2 على ملعب الإمارات في لندن، وهو سيبتعد عن الملاعب مجددا نحو خمسة أسابيع، ما يجعل مشاركته في كأس العالم المقبلة مع منتخب فرنسا في مهب الريح.

ولم يصدق دومينيك الغاضب مخاطرةَ فينجر بإشراك جالاس قبل استعادته كامل لياقته البدنية، وقال أمام الصحفيين: "أنا غاضب وحانق. إنه أمر شائن وغير مسئول أن يتم إنزاله إلى الملعب مبكرا بعد إصابةٍ مثل هذه، إنها لفضيحة. يستحسن أن يكون جاهزا لخوض كأس العالم".

من جهته، دافع فينجر عن قرار الزجِّ بجالاس، لكنه اعترف أن "المقامرة لم تعط ثمارهاوأضاف: "لا أعتقد أنها ستكلفه كأس العالم. لقد أعلن أنه جاهز للعب، كما أملك تقارير مركز إعادة التأهيل حيث عمل لمدة عشرة أيام، ثم تدرب لمدة أربعة أيام مع الفريق. ربما كان من الأفضل أن ننتظر قليلا، لكنه كان يقفز، يركض صعودا ونزولا على الدرج في فرنسا، وخضع لجلسات تأهيل قاسية".

وأضف فينجر: "لم أتحدث معه (دومينيك) بعد المباراة. لكن يجب أولا أن نهتم بمصالح أرسنال. منتخب فرنسا مهم له، لكن أرسنال أيضا مهم، فالأخير يدفع له راتبه وليس المنتخب الفرنسي. يجب استخدام اللاعبين لدى الإعلان عن شفائهم من الإصابة".

وختم فينجر: "جالاس بعمر الثانية والثلاثين. عندما تسأل شخصا يملك هذه الخبرة عن استعداده للعب، وعما إذا خضع جيدا لعملية التأهيل ويقول لك نعم، عليك أن تصدقه".