EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2010

دوكيتش وموليك تلتقيان في قبل نهائي الدور التأهيلي لأستراليا

موليك تواجه دوكيتش في نصف نهائي الدور التأهيلي

موليك تواجه دوكيتش في نصف نهائي الدور التأهيلي

مهدت النجمتان السابقتان أليشيا موليك ويلينا دوكيتش -اللتان تأهلتا من قبل لدور الثمانية من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، اليوم الخميس- الطريق أمام لقاء ساخن بينهما، في قبل نهائي الدور التأهيلي للحصول على بطاقة دعوة "وايلد كارد" للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة المقبلة.

مهدت النجمتان السابقتان أليشيا موليك ويلينا دوكيتش -اللتان تأهلتا من قبل لدور الثمانية من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، اليوم الخميس- الطريق أمام لقاء ساخن بينهما، في قبل نهائي الدور التأهيلي للحصول على بطاقة دعوة "وايلد كارد" للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة المقبلة.

وعوضت موليك المصنفة الأولى بهذا الدور، والمصنفة 130 عالميا تخلفها بمجموعة في بداية يومها؛ لتفوز على أليسون باي (3/6 و 6/3 و 6/1) ضمن منافسات دور المجموعات.

بينما تغلبت دوكيتش، التي تأهلت لقبل نهائي بطولة "ويمبلدون" قبل عشرة أعوام، والمصنفة الرابعة على العالم سابقا، على تامي باترسون (7/5 و 2/6 و 6/3 (في أجواء ساخنة بملبورن بارك.

وتبادلت كل من موليك ودوكيتش الفوز على الأخرى، في المباراتين اللتين جمعتا بينهما من قبل، واللتين جاءت أخراهما في بطولة ميامي عام (2003م).

وقالت موليك: "لم نلتق منذ سنوات طويلة، ولكننا لطالما حظينا بمنافسة صحية.. إنك تمر بمشاعر مختلفة طوال مشوارك في الملاعب بخلاف عديد من العقبات، ولكن كلا منا تمكنت من اجتياز كثير في مشوارها"..

وأضافت -تعليقا على دوكيتش-: "إنها حريصة على الفوز، ومتحفزة بقدري تماما؛ لذا أعتقد أنها ستكون مباراة مثيرة. أحيانا يكون من الجيد أن تواجه بعض الضغوط لتحقيق نتيجة جيدة. هدفي الآن هو أن ألعب مباراة الأحد (النهائي)".

وتمنح بطولة أستراليا المفتوحة بطاقة دعوة للفائز في المنافسات التأهيلية على مستويي الرجال والسيدات. وسيكون يوم الجمعة راحة من منافسات الدور التأهيلي.

وأجبرت باترسون منافستها المخضرمة دوكيتش للعب ثلاث مجموعات اليوم، ولكن الأخيرة فازت في الأشواط الأربعة الأخيرة بالمباراة؛ لتجتاز دور المجموعات، وتصل إلى الدور قبل النهائي بعد غد السبت.

وقالت دوكيتش -التي فازت ببطاقة دعوة للمشاركة في أستراليا المفتوحة، قبل عامين، لتنطلق حتى دور الثمانية من البطولة-: "سنعود بذاكرتنا إلى الماضي البعيد، وهذا يعني أننا تعرف إحدانا الأخرى جيدا. يجب أن أستعد جيدا من الناحية الذهنية لهذه المباراة؛ التي ستكون بالغة الصعوبة، ويجب أن أرفع مستوى أدائي".

وفي منافسات الرجال يلتقي المصنف الأول بالدور التأهيلي بيتر لوتشاك مع ماثيو إبدن، في الدور قبل النهائي بعد غد، في تجربة مكررة لمباراة المركز الثالث والميدالية البرونزية، بدورة ألعاب الكومنولث السابقة هذا العام.

وتأهل لوتشاك المصنف (137 عالميا) للدور قبل النهائي، بتغلبه في دور الثمانية على جيمس ليمكي (6/3 و7/6 و7/5).

ويأمل لوتشاك أن يحقق أخيرا الانطباع المنتظر منه في بطولة أستراليا المفتوحة؛ التي تنطلق منافساتها 17 يناير/كانون الثاني المقبل، بعدما ودع منافسات البطولة من دورها الأول عام 2010م، وتأهل لوتشاك للدور الثالث من البطولة مرتين طوال مشواره الرياضي.

وقال اللاعب المخضرم البالغ من العمر 31 عاما: "عندما تفوز بثلاث أو أربع مباريات هنا تشعر بأنك تقف على قمة العالم، وخاصة إذا نجحت في الفوز ببطاقة دعوة".