EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2009

المرحلة الأخيرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم دوري فرنسا: مرسيليا "زياني" أم بوردو "الشماخ"

زياني يخوض اللقاء الأخير لمرسيليا في الدوري الفرنسي

زياني يخوض اللقاء الأخير لمرسيليا في الدوري الفرنسي

تتجه الأنظار إلى فرنسا يوم السبت حيث سيكون بوردو على بعد نقطة واحدة من رفع كأس الدوري للمرة الأولى منذ 1999، وذلك عندما يواجه كاين في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، بينما يصطدم مرسيليا برين العنيد.

تتجه الأنظار إلى فرنسا يوم السبت حيث سيكون بوردو على بعد نقطة واحدة من رفع كأس الدوري للمرة الأولى منذ 1999، وذلك عندما يواجه كاين في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، بينما يصطدم مرسيليا برين العنيد.

ويحتل بوردو الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن ملاحقه مرسيليا ويحتاج بالتالي إلى تعادل من مباراته مع مضيفه من أجل أن يعود إلى ساحة التتويج ويرفع رصيده إلى 6 ألقاب في تاريخه، بغض النظر عن نتيجة ملاحقه مرسيليا الذي يخوض اختبارا صعبا أمام ضيفه رين الباحث عن تأكيد مشاركته في مسابقة "يوروبا ليج" الموسم المقبل.

ولن تكون مهمة بوردو سهلة أيضا لأن مضيفه كاين سيقاتل من أجل الحصول على نقاط المباراة الثلاث، خصوصا وأنه يتنافس مع سانت إتيان ولومان وسوشو على تجنب اللحاق بلوهافر ونانت إلى الدرجة الثانية، إذ يحتل المركز السابع عشر.

ولم يذق بوردو الذي توج بلقب كأس رابطة الأندية المحترفة هذا الموسم، طعم الفوز على أرض كاين في 9 مباريات على التوالي، وتلقى 18 هدفا خلال زياراته التسع الأخيرة إلى النورماندي وملعب "ميشال دورنانومقابل تسجيله ثلاثة أهداف فقط.

وستكون مباراة بوردو وكاين مميزة لنجم الأول يوهان جوركوف لأنه يواجه فريقه السابق، وهو يعي تماما أن مهمة فريق المدرب لوران بلان لن تكون سهلة في النورماندي.

على الجانب الآخر، وجه النجم الجزائري كريم زياني الدعوات لأصدقائه في المنتخب الجزائري والمتواجدين حاليا في فرنسا ضمن المعسكر التدريبي للمنتخب استعدادا لتصفيات مونديال 2010، من أجل حضور لقاء مرسيليا الحاسم أمام رين.

في حين يعلم مدرب مرسيليا البلجيكي إيريك جيريتس الذي سيترك الفريق المتوسطي للانتقال إلى الهلال السعودي ألا بديل لفريقه عن الفوز أمام رين بانتظار خدمة جليلة من كاين.

ويمكن لجيريتس أن يعزي نفسه في حال لم يتوج مرسيليا باللقب، بأنه وضع الفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا قبل أن يودعه، وما هو مؤكد أن بطلا جديدا سيرفع كأس الدوري للمرة الأول منذ 2002 بعدما احتكر ليون اللقب في المواسم السبعة الأخيرة، لكنه سيكتفي هذه المرة بالمركز الثالث الذي سيؤهله للمشاركة في الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويلعب ليون في المرحلة الأخيرة مع تولوز الذي يصارع مع باريس سان جرمان ورين وليل من أجل الحصول على المقعدين المؤهلين إلى مسابقة "يوروبا ليج" الموسم المقبل.

وفي قاع الترتيب، سيكون على سانت إتيان أن يحقق نتيجة أفضل من كاين لكي يتجنب الهبوط، أو الفوز على فالنسيان على أمل أن يخسر سوشو أو لومان أمام جرونوبل ولوريان على التوالي.

ويودع لوهافر دوري الأضواء بمباراة شرفية مع نيس، فيما يلعب نانت الذي هبط إلى الدرجة الثانية للمرة الثانية في تاريخه (خلال ثلاثة مواسممع أوكسير.