EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2011

دوري أبطال أسيا.. فوز الشباب وخسارة الريان وتعادل العين

كيتا سجل هدفين بمفرده

كيتا سجل هدفين بمفرده

تفاوتت نتائج الأندية العربية في اليوم الثاني من منافسات الجولة الثالثة من مباريات دوري أبطال أسيا لكرة القدم؛ حيث حقَّق فريق الشباب السعودي فوزًا مهمًّا على شقيقه الإمارات الإماراتي 4-1، فيما سقط الريان القطري أمام ضيفه ذوب آهن الإيراني 1-3، وتعادل العين الإماراتي مع مضيفه هانجزهو جرينتاون الصيني بدون أهداف.

تفاوتت نتائج الأندية العربية في اليوم الثاني من منافسات الجولة الثالثة من مباريات دوري أبطال أسيا لكرة القدم؛ حيث حقَّق فريق الشباب السعودي فوزًا مهمًّا على شقيقه الإمارات الإماراتي 4-1، فيما سقط الريان القطري أمام ضيفه ذوب آهن الإيراني 1-3، وتعادل العين الإماراتي مع مضيفه هانجزهو جرينتاون الصيني بدون أهداف.

في المباراة الأولى، أكرم فريق الشباب وفادة ضيفه الإمارات بعدما نجح في تحويل تأخُّره بهدف إلى فوز بأربعة أهداف في المباراة التي جرت بينهما على استاد الملك فهد الدولي في المجموعة الرابعة.

وافتتح المغربي نبيل الداودي التسجيل للفريق الإماراتي بعد مرور خمس دقائق فقط من بداية المباراة، لكن المهاجم الغيني الحسن كيتا نجح في إدراك التعادل للشباب في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

وبعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني، عاد كيتا وسجل الهدف الثاني له ولفريقه، فيما تكفل حسن معاذ فلاتة وعبد الله الشهيل بتسجيل الهدفين الثالث والرابع للشباب في الدقيقتين الـ73 والـ84.

أما المباراة الثانية التي أقيمت في المجموعة الرابعة أيضًا، فسقط فيها فريق الريان أمام ضيفه ذوب آهن الإيراني بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي أقيمت في الدوحة على أرضه ووسط جماهيره.

وتقدَّم ذوب آهن في الدقيقة الـ11 عن طريق لاعبه محمد رضا خالاتبري، إلا أن الريان أدرك التعادل بعد دقيقتين فقط عن طريق جار الله المري، لكن البرازيلي جوزيه كاسترو أعاد التقدُّم إلى الفريق الإيراني في الدقيقة الـ24، وقضى علي رضا حدادي فر على آمال الريان في التعادل بهدف ثالث لذوب آهن في الدقيقة الـ71.

وأكمل الريان المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مهاجمه البرازيلي إيتمار دا سيلفا في الدقيقة الـ58.

وهذه الخسارة هي الثانية على التوالي للريان الذي تجمَّد رصيده عند نقطة واحدة في المركز الأخير، لتتضاءل آماله في التأهل للدور الثاني، فيما عزز ذوب آهن صدارته المجموعة بسبع نقاط بفارق نقطتين عن الشباب السعودي صاحب المركز الثاني بعد فوزه على الإمارات الذي تجمَّد رصيده عند ثلاث نقاط وتراجع إلى المركز الثالث.

وفي المباراة الثالثة، حقَّق نادي العين تعادلاً ثمينًا مع مضيفه هانجزهو جرينتاون الصيني بدون أهداف في المباراة التي جرت بينهما في بكين ضمن منافسات المجموعة السادسة.

ولم يَرْتَقِ الأداء في المباراة إلى مستوى الطموحات؛ حيث حال حذر الفريقين دون تشكيل خطورة حقيقية على المرميين.

وظل سيول الكوري الجنوبي في صدارة المجموعة برصيد سبع نقاط مقابل أربع لهانجزهو، ونقطة لكلٍّ من العين وناجويا جرامبوس الياباني.

وفي بقية مباريات أبطال أسيا، حقَّق الاستقلال الإيراني فوزه الأول هذا الموسم في المسابقة، بتغلُّبه على ضيفه باختاكور الأوزبكستاني 4-2 في المباراة التي جرت بينهما على ملعب "أزادي" بالعاصمة طهران ضمن منافسات المجموعة الثانية.

سجَّل العراقي هوار ملا محمد (12) وفرهاد مجيدي (23) والبديل سيد صالحي (57) وأرش برهاني (90+3)؛ أهداف الاستقلال والصربي دوسان سافيتش (4) والبديل سانات شيخوف (90) هدفي باختاكور.

وكان السد القطري انفرد بصدارة المجموعة (7 نقاط) بعدما حسم مواجهته ضد النصر السعودي بهدف نظيف أمس، فيما حصد الاستقلال نقطته الرابعة وأصبح وصيفًا بفارق هدف واحد عن النصر السعودي.