EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2010

دورتموند يسعى لدخول العطلة الشتوية حاملا رقما قياسيا جديدا

أصبحت الفرصة سانحة أمام بوروسيا دورتموند -متصدر ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندزليجا) في هذا الموسم- لدخول فترة العطلة الشتوية بالموسم، حاملا معه رقما قياسيا جديدا، إذا ما نجح في التغلب على مضيفه آينتراخت فرانكفورت، بعد غد السبت ضمن منافسات الأسبوع 17 من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2010

دورتموند يسعى لدخول العطلة الشتوية حاملا رقما قياسيا جديدا

أصبحت الفرصة سانحة أمام بوروسيا دورتموند -متصدر ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندزليجا) في هذا الموسم- لدخول فترة العطلة الشتوية بالموسم، حاملا معه رقما قياسيا جديدا، إذا ما نجح في التغلب على مضيفه آينتراخت فرانكفورت، بعد غد السبت ضمن منافسات الأسبوع 17 من المسابقة.

فإذا حقق دورتموند الفوز يوم السبت، فسيرفع رصيده إلى 46 نقطة من 17 مباراة عند نقطة منتصف الموسم بالدوري الألماني، بزيادة نقطتين عن رصيد النقاط القياسي الذي كان بايرن ميونيخ قد جمعه في موسم 2005/2006 من المسابقة.

وحقق دورتموند إنجازا قياسيا آخر بهذا الموسم، عن طريق فوزه في جميع المباريات الثماني التي لعبها خارج أرضه. ولم يخسر دورتموند أية مباريات منذ هزيمته صفر/2 أمام باير ليفركوزن في مباراته الأولى بالموسم، بينما كان تعادله 1/1 على ملعبه أمام هوفنهايم هي المباراة الوحيدة الأخرى التي أهدر خلالها نقاطا بهذا الموسم.

ويتقدم دورتموند بفارق 11 نقطة، في إنجاز قياسي ثالث في هذه المرحلة المبكرة من الموسم، أمام أقرب منافسيه بالدوري الألماني وهو باير ليفركوزن.

ولكن الفوز لن يكون مهمة سهلة أمام دورتموند بقيادة مدربه يورجن كلوب يوم السبت؛ حيث أصيب الفريق مساء أمس الأربعاء بخيبة أمل كبيرة بعد خروجه من منافسات بطولة الدوري الأوروبي، إثر تعادله 2/2 مع منافسه الإسباني أشبيلية.

وقال هانز¬يواخيم فاتسكه -المدير العام لبوروسيا دورتموند-: "لا داعي لأن نخجل من أنفسنامشيرا إلى أن فريقه اليافع دفع ثمن نقص خبرته على الساحة الأوروبية.

وأثبتت مباراة مساء الأربعاء التي جرت بإسبانيا أن مخزون دورتموند من الطاقة بدأ ينفد بالفعل، كما أن مباريات الفريق الأخيرة بالدوري الألماني لم تأت مقنعة مثل مبارياته السابقة بالموسم عندما كان نوري شاهين وشنجي كاجاوا وكيفين جروسكرويتس وآخرون من الفريق يفرضون كلمتهم على الساحة.

ولا شك في أن اللاعبين سيرحبون تماما بالعطلة الشتوية الممتدة لأربعة أسابيع من أجل شحذ طاقاتهم من جديد. وبعد الخروج من الدوري الأوروبي وقبلها من كأس ألمانيا، لم يعد وراء لاعبي دورتموند الآن سوى التركيز على المحافظة على فارق صدارتهم للدوري الألماني.

وبالعكس، يأمل جميع خصوم دورتموند في أن تؤدي العطلة الشتوية الطويلة إلى إطفاء حماس المتصدر.

ويحتل ليفركوزن المركز الثاني بالمسابقة برصيد 32 نقطة، ويليه هانوفر (31 نقطة) وماينز (30 نقطة) وفرايبورج (27 نقطة) ثم حامل اللقب بايرن ميونيخ 26) نقطة).

ولا يتوقع معظم المحللين الرياضيين أن يتمكن هانوفر وماينز وفرايبورج من مواصلة عروضهم القوية لنهاية الموسم، ما يترك الساحة أمام ليفركوزن وبايرن ميونيخ للمنافسة على المركز الثاني بالبوندزليجا أو حتى على المركز الأول إذا ما تعرض دورتموند لكارثة ما.

ويستضيف ليفركوزن فريق فرايبورج الأحد المقبل، بينما يلتقي بايرن ميونيخ مع شتوتجارت في مباراة أخرى باليوم نفسه.

وما زال شتوتجارت يقبع في منطقة الهبوط بالدوري الألماني، ويقود المدرب الجديد برونو لاباديا الفريق للمرة الأولى يوم الأحد، كثالث مدرب يتولى مسؤولية الفريق بهذا الموسم، عقب رحيل المدرب ينز كيلر عن منصبه بداية هذا الأسبوع.

وقال لاباديا: "يجب أن نثق في أنفسنا".

وتنطلق منافسات الأسبوع 17 من الدوري الألماني غدا الجمعة، عندما يحل المتعثر هامبورج ضيفا على بروسيا مونشينجلادباخ.

وتستكمل منافسات الأسبوع بعد غد السبت بمباريات نورنبرج مع هانوفر، وشالكه مع كولون، وفيردر بريمن مع كايزرسلاوترن، وفولفسبورج مع هوفنهايم، وسانت باولي مع ماينز.