EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2009

يرفض وصفه ببطل مباراة آرسنال دروجبا: الفشل سيلاحقني إذا لم أفز ببطولة هذا الموسم

دروجبا متمسك بالفوز مع تشيلسي

دروجبا متمسك بالفوز مع تشيلسي

تمسك الإيفواري ديدييه دروجبا مهاجم تشيلسي الإنجليزي بضرورة تحقيق "الزرق" لبطولة هذا الموسم، خاصة أن الفريق قريب جدا من التتويج بلقب على الأقل في تلك الفترة، مؤكدا أن الفشل سيلاحقه مع زملائه في حال الإخفاق في الوقوف على منصة التتويج للعام الثاني على التوالي.

تمسك الإيفواري ديدييه دروجبا مهاجم تشيلسي الإنجليزي بضرورة تحقيق "الزرق" لبطولة هذا الموسم، خاصة أن الفريق قريب جدا من التتويج بلقب على الأقل في تلك الفترة، مؤكدا أن الفشل سيلاحقه مع زملائه في حال الإخفاق في الوقوف على منصة التتويج للعام الثاني على التوالي.

وقال دروجبا -31 عاما- في تصريحات لوسائل الإعلام الإنجليزية: "ننافس الآن على ثلاث بطولات، فتشيلسي تأهل لنهائي كأس إنجلترا، وحجز مقعدًا في دور الأربعة لدوري أبطال أوروبا، وما زال لنا حظوظ في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، لذا لا بد مع توفر تلك الفرص لحصد ألقاب جديدة أن نفوز على الأقل ببطولة واحدة، وإلا سأعتبر نفسي فاشلا، ولن يختلف الوضع كثيرا بالنسبة لزملائي".

وأضاف المهاجم الإيفواري: "أشعر بالرضا عن مستواي خلال الفترة الحالية من الموسم، ولكن بالنسبة لي ليس كافيا أن أكون قريبًا ومن المرشحين فقط لنيل البطولات رغم أن هذا الأمر مثير بحد ذاته، الأفضل أن أقف مع فريقي على منصة التتويج والاحتفال مع الجماهير بهذا الفوز، فهذا قمة النجاح".

كان تشيلسي تأهل لنهائي كأس إنجلترا بعدما تخطى عقبة أرسنال في دور الأربعة، بعدما تغلب على "المدفعجية" بنتيجة (2-1)، ليواجه الفائز من مواجهة مانشستر يونايتد وإيفرتون خلال المباراة النهائية.

وسجل دروجبا هدف الفوز على أرسنال في الدقيقة الـ84، إلا أن اللاعب رفض وصف نفسه بالبطل؛ لأن زميله الفرنسي فلورينت مالودا هو من أدرك التعادل في الوقت الذي كان فيه تشيلسي متأخرا بهدف نظيف.

ويحتل تشيلسي المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 67 نقطة، بفارق 4 نقاط عن مانشستر يونايتد الأول، وثلاث نقاط عن ليفربول الثاني، وما زال هناك خمس جولات يمكن أن تشهد تغييرات كبيرة في موقف الفرق الثلاثة الأولى.

وبالانتقال لدوري أبطال أوروبا فتشيلسي تأهل لنصف النهائي لمواجهة برشلونة الإسباني في لقاء صعب جدا على لاعبي "الزرق" ومدربه الهولندي جوس هيدينك، ويسعى الفريق الإنجليزي للتأهل للقاء النهائي للمرة الثانية على التوالي، أملا في تعويض خسارة الموسم الماضي، والحصول على لقب البطولة الأقوى لأول مرة في تاريخه.