EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2011

سبق واشترى قميصًا للزرق دروجبا الجديد يريد التعلم من الجميع في تشيلسي

دروجبا الجديد يشجع تشيلسي منذ الصغر

دروجبا الجديد يشجع تشيلسي منذ الصغر

عندما زار روميلو لوكاكو إستاد ستامفورد بريدج -معقل تشيلسي في لندن- بينما كان في رحلة مدرسية، اشترى لنفسه قميص الفريق وعليه اسمه كتذكار

عندما زار روميلو لوكاكو إستاد ستامفورد بريدج -معقل تشيلسي في لندن- بينما كان في رحلة مدرسية، اشترى لنفسه قميص الفريق وعليه اسمه كتذكار.

وكان لوكاكو يلعب في صفوف أندرلخت وانضم إلى منتخب بلجيكا بالفعل. وبعد عامين امتلك لوكاكو قميصًا جديدًا لتشيلسي عليه اسمه، لكن الفارق أنه سيحصل على أموال مقابل ارتدائه.

ونقل موقع تشيلسي على الإنترنت عن لوكاكو قوله: "كان عمري 16 عامًا آنذاك وألعب بالفعل في صفوف أندرلخت. كانت الزيارة بعد نهاية الموسم واشتريت قميصًا كُتب عليه اسمي".

وأضاف "أردت أن أشعر بأنني صبي طبيعي وأُظهر لأقراني في المدرسة أن بوسعهم أن يتقبلوني، وأنني شخص عادي".

ويعد المهاجم لوكاكو واحدًا من أكثر المواهب المتألقة في كرة القدم الأوروبية. واحتل صدارة هدافي الدوري البلجيكي عندما كان عمره 16 عامًا بعدما سجل 15 هدفًا عندما فاز أندرلخت باللقب موسم 2009-2010م.

وسجل لوكاكو 16 هدفًا في الموسم الماضي، ويتمتع بالقوة والسرعة وطول القامة، ما أدى إلى مقارنته بزميله الجديد ديدييه دروجبا.

ومن الممكن أن يحل لوكاكو مكان دروجبا في يوم من الأيام، لكن المهاجم الشاب عازم على التعلم منه حاليًا.

وقال لوكاكو -الذي لعب والده في صفوف منتخب زائير- "أسلوب لعبي مختلف عن دروجبا، لكني سريع جدًا أيضًا".

وأضاف "أريد أن أتعلم منه كيف ألعب في ستامفورد بريدج، وكيف أستعد للمباريات. يمكن أن أتعلم أيضًا من المهاجمين الآخرين واللاعبين المخضرمين في الفريق".

وتابع "أستطيع أن أطور أي شيء.. الأسلوب والسرعة واللمسة الأخيرة من الممكن أن تتحسن. أريد مساعدة الفريق على الفوز بمباريات. وأهم شيء بالنسبة لي كوني لاعبًا شابًا هو أنني أريد التعلم من الزملاء".