EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2009

أبقى على حظوظ الإمارات في الفوز بالمركز الثالث دائي: إيران وكوريا بالمونديال و"الأخضر" لن يتأهل

دائي استبعد السعودية نهائياً

دائي استبعد السعودية نهائياً

أكد علي دائي مدرب المنتخب الإيراني أن بطاقتي التأهل لمنتخبات قارة أسيا عن المجموعة الثانية في التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا شبه محسومة لمنتخبي إيران وكوريا الجنوبية، مستبعدا بذلك تأهل "الأخضر" للمونديال للمرة الخامسة على التوالي.

أكد علي دائي مدرب المنتخب الإيراني أن بطاقتي التأهل لمنتخبات قارة أسيا عن المجموعة الثانية في التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا شبه محسومة لمنتخبي إيران وكوريا الجنوبية، مستبعدا بذلك تأهل "الأخضر" للمونديال للمرة الخامسة على التوالي.

وقال دائي "المنافسة شبه محسومة بناء على مستوى المنتخبات الخمسة في الفترة الأخيرة؛ حيث أرشح إيران وكوريا الجنوبية للفوز ببطاقتي التأهل بناء على إمكاناتهما وقدراتهما، إلى جانب مشاركتهما المتواصلة في نهائيات كأس العالموذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاتحاد" الإماراتية.

وتضم المجموعة الثانية من التصفيات الأسيوية منتخبات السعودية والإمارات والكوريتين الشمالية والجنوبية وإيران، علما بأن صاحبي المركزين الأول والثاني يتأهلان مباشرة للمونديال، فيما يلتقي ثالث المجموعة مع ثالث المجموعة الأولى، على أن يلعب الفائز منهما مع رابع تصفيات أمريكا الشمالية.

وأرجع مدرب إيران ترشيحه للمنتخب الكوري عن بقية المنافسين -خاصة السعودية التي تواجدت في النسخ الأربع الأخيرة للمونديال- قائلا "المنتخب الكوري يملك حتى الآن 7 نقاط ويتصدر المجموعة، إلى جانب أنه يضم لاعبين محترفين مميزين، ويعتبر منافسا قويا في المجموعة، بينما بقية المنتخبات الأخرى مستواها متوسط ولم تقدم ما يؤكد قدرتها على المنافسة بجدية خاصة السعودية".

وشدد دائي أن "ترشيح إيران للتأهل لا يعني أن المهمة سهلة، وإنما على العكس من ذلك تحتاج إلى جهد أكبر في المباريات وتركيز عال لتجاوز المنافسين وجمع المزيد من النقاط".

وأضاف الدولي الإيراني السابق "المنتخب الإيراني استعد جيدا للمرحلة الثانية، وعازم على تقديم عروض قوية والظهور بمستواه الحقيقي؛ حيث يعتبر الآن أفضل من الفترة الماضية، وبإمكانه تحقيق النتائج المرجوة".

وحول فرصة المنتخب الإماراتي الذي يتذيل المجموعة برصيد نقطة واحدة، قال دائي "إن منتخب الإمارات لا يزال يحتفظ بحظوظه للتأهل؛ لأنه سيلعب أربع مباريات، وبالتالي يعد حسابيا داخل السباق، كما أن جمع أكبر عدد ممكن من النقاط يجعل المركز الثالث في المتناول ويمنحه فرصة لعب المباراة الفاصلة، وميزة كرة القدم أنها تخفي الكثير من المفاجآت وصاحب المركز الأخير قد يعود بقوة ويحقق نتائج إيجابية تغير وضعه".

وعن مباراة إيران مع كوريا الجنوبية الأربعاء المقبل، أكد دائي أن متابعته لمباراة كوريا والبحرين الودية كانت مفيدة للتعرف على إمكانات لاعبي منافسه، على الرغم من غياب أبرز المحترفين بأوروبا.

وأوضح أن المنتخب البحريني قدم مستوى طيبا بدوره رغم أنه لعب بالصف الثاني، متوقعا أن تكون مباراة إيران وكوريا الجنوبية قوية وصعبة للمنتخبين، خاصة أن نتيجتها ستكون حاسمة في المرحلة المقبلة؛ لأن اللقاء يجمع بين المتصدر والوصيف من أجل الانفراد بالمركز الأول.