EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

كشف عن إجراء تغييرات في تشكيلة الخضر خليلودزيتش: الجزائر ستلعب للفوز على مالي.. والتعادل سيكون مرضيا

منتخب الجزائر

خليلودزيتش: مالي تضم لاعبين قادرين على صنع الفارق

إعطاء مزيدٍ من الثقة للاعبين وكذلك للمنتخب المنافس في الوقت نفسه.. خطة اتبعها البوسني وحيد خليلودزيتش -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- منذ تولى مسؤولية الخضر، وقد نجح من خلالها في قيادة الفريق لتحقيق العديد من الانتصارات، وتجنب خسائر كانت سهلة الحدوث في الماضي.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

كشف عن إجراء تغييرات في تشكيلة الخضر خليلودزيتش: الجزائر ستلعب للفوز على مالي.. والتعادل سيكون مرضيا

إعطاء مزيدٍ من الثقة للاعبين وكذلك للمنتخب المنافس في الوقت نفسه.. خطة اتبعها البوسني وحيد خليلودزيتش -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- منذ تولى مسؤولية الخضر، وقد نجح من خلالها في قيادة الفريق لتحقيق العديد من الانتصارات، وتجنب خسائر كانت سهلة الحدوث في الماضي.

تصريحات خليلودزيتش توحي بهذا الأمر؛ حيث أكد أن الخضر سيخوضون المباراة المقررة أمام نظيره المالي من أجل الفوز، لكنه أكد في الوقت نفسه أن التعادل سيكون مرضيا له، نظرا لقوة الفريق المنافس.

ويلتقي المنتخبُ الجزائري نظيرَه المالي يوم الأحد المقبل في واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثامنة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وكانت الجزائر قد فازت في مباراتها الأولى على رواندا 4/صفر، فيما خسرت مالي أمام بنين صفر/1.

وقال خليلودزيتش: "سنذهب إلى واجادوجو برغبة أكيدة في الفوز، لكن التعادل يرضيني أيضا، خاصة وأن المنافس قوي للغاية".

وأضاف "منتخب مالي يضم لاعبين قادرين وحدهم على صنع الفارق، هناك مايجا ودياباتي وتراوري، إنها المهارات الفردية التي تصنع قوة هذا المنافس.. لكن رغم ذلك اكتشفت بعض النقائص في هذا الفريق، وسأعمل مع اللاعبين على استغلالها".

وأشار خليلودزيتش إلى الإمكانيات البدنية التي يتميز بها أغلب لاعبي منتخب مالي، والتي تجعل مهمة المنتخب الجزائري في المباراة أكثر صعوبة.

وكشف مدرب الخضر عن إجراء بعض التغييرات في التشكيل الذي خاض به مباراة رواندا، بما يتناسب مع طريقة لعب المنتخب المالي، وظروف خوض المباراة خارج الجزائر.

وحذر خليلودزيتش لاعبيه من الإفراط في الثقة، قائلا إنه ينتظر رد فعل قويا من المنتخب المالي بعد هزيمته أمام نظيره البنيني.

وأشار إلى أنه يتطلع إلى المباراة كونها تشكل الاختبار الحقيقي الأول له منذ توليه منصب المدير الفني للمنتخب الجزائري في يوليو/تموز 2011.

وقال: "أنتظر مباراة مالي بفارغ الصبر، أنا متعطش لمعرفة رد فعل اللاعبين في مواجهة واحد من أقوى المنتخبات في إفريقيا".