EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

زلزال إخفاق الاتحاد أسيويا خليفة وإدريس أول الضحايا.. والإفلاس يؤجل إقالة ديمتري

البلجيكي ديمتري

الاتحاد عاجز عن عمل مخالصة مالية لإنهاء عقد ديمتري

إدارة نادي الاتحاد السعودي تقرر إعفاء مساعدي -المدير الفني البلجيكي ديمتري- الوطنيين حسن خليفة وحمزة إدريس من مهمتهما كخطوة أولى لتصحيح أوضاع الفريق بعد الخروج من دوري أبطال أسيا لكرة القدم مع إعطاء الفرصة لوجوه تدريبية جديدة

قررت إدارة نادي الاتحاد السعودي إعفاء مساعدي -المدير الفني البلجيكي ديمتري- الوطنيين حسن خليفة وحمزة إدريس من مهمتهما كخطوة أولى لتصحيح أوضاع الفريق بعد الخروج من دوري أبطال أسيا لكرة القدم مع إعطاء الفرصة لوجوه تدريبية جديدة.

وجاء هذا القرار خلال اجتماع مجلس الإدارة بمقر النادي الذي ناقشت خلاله أسباب خروج الفريق من بطولة دوري أبطال أسيا والعمل على تعديل الوضع، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية.

وأكد الاجتماع على أن هناك متابعة دقيقة للفريق الأول، والعمل على اتخاذ جميع السبل الكفيلة لتحقيق مصلحة النادي ولضمان منافساته على جميع البطولات المحلية والقارية.

وألقى خبر إقالة حسن خليفة وحمزة إدريس بظلاله على جماهير الاتحاد، حيث أبدى بعضهم سعادته بهذا القرار، إلا أن بعضهم الآخر يراه غير كاف، مطالبين الإدارة بضرورة إحلال اللاعبين الشباب مكان اللاعبين "العواجيز".

هذا وترددت أنباء داخل الاتحاد مفادها بأن الإدارة فضلت الإبقاء على المدرب البلجيكي ديمتري بسبب الأزمة المالية التي يمر بها النادي في الفترة الحالية، خصوصا أزمة رواتب العاملين التي قاربت على الـ 3 أشهر، إضافة لعمل مخالصة مالية للمدرب لإنهاء التعاقد معه وإحضار مدرب جديد.

ويتطلع اللواء محمد بن داخل -رئيس نادي الاتحاد- إلى فتح باب التواصل بشكل أكبر مع أعضاء شرف نادي الاتحاد في محاولة لإنقاذ النادي من هذه الأزمة الطاحنة.

ومنذ تولي بن داخل رئاسة الاتحاد لم يتلق أي دعم شرفي سوى من العضو الداعم، رغم أنه كان موعودا من بعض أعضاء الشرف بالحصول على دعم مالي قبل توليه رئاسة نادي الاتحاد