EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2012

خلاصة الكلام..!!

عدنان السيد

عدنان السيد

الكاتب يتحدث عن منافسات جولة الإياب لمسابقة كأس الأمير لكرة القدم

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2012

خلاصة الكلام..!!

(عدنان السيد) تنطلق منافسات جولة الإياب لمسابقة كأس الأمير لكرة القدم اليوم بأربع مباريات هي: السالمية مع الصليبيخات.. والعربي مع كاظمة.. والجهراء مع الشباب.. والكويت مع القادسية.. وبذلك نكون قد دخلنا في "الجد".. والجد هاالله هالله عليه!!.. والفائز من المباريات الأربع يعلن تأهله للدور قبل النهائي وربما تكون مباراتا العربي مع كاظمة التي انتهت لمصلحة الأول في رحلة الذهاب ونيتجة 1/2 كذلك الحال بالنسبة للمباراة الاكثر أهمية وقوة بين الكويت والقادسية الذي انتهى لقاؤهما الأول بفوز الكويت بهدف يتيم!! لذلك ستكون هذه المباريات مثيرة وليست صعبة وهي بالطبع مواجهات حاسمة وتضم نجوم الكرة الكويتية..!! والفرق المتبارية يعرف كل منهما الآخر، والدور الحالي على الأداء للاعبين والخطة الموضوعة من قبل المدربين.. وأيهم افضل.. وعلى الرغم من فوز الصليبيخات على السالمية بهدفين وفوز العربي على كاظمة 1/2 والجهراء على الشباب بهدف.. والكويت على القادسية بهدف وليد علي لكن لقاءات اليوم تختلف كثيرا.. وقد استعد كل فريق بهذا اللقاء الأهم!! ويخشى المدربون الأربعة من هذه المواجهات.. وكذلك لاعبو الفرق ولكن من يتحكم بأعصابه ويتقن الخطة المحكمة سوف يخرج فائزًا ومحققًا اهدافه.. وتلعب الخطوط الأربعة دورًا مهما خاصة الوسط والهجوم.. الأول للربط بين الدفاع والهجوم.. والثاني لترجمة الفرص إلى أهداف وهز الشباك.. وتلعب الأعصاب عند اللاعبين دورًا مهما.. وكذلك الحال بالنسبة "لأطقم" الحكام.. والذين عليهم تطبيق القانون بحذافيره وعدم التساهل او التخاذل مع أي كان…!!.

وقد درس كل مدرب خصمه بعد الجولة الأولى والمفترض الإجادة على توظيف لاعبيه ويصحح أخطاء الجولة الأولى واستغلال نقاط ضعف منافسه.. ولنأخذ على سبيل المثال لا الحصر مباراتي العربي وكاظمة اللذين يلتقيان وهما يعانيان خسارتهما في الدوري قبل أيام قليلة.. والحال أيضًا عند القادسية والكويت اللذين يلعبان وقد تخطيا السالمية والشباب في الدوري.. لكن لقاء اليوم يختلف كثيرا.. بعد أن حشد القادسية صفوفه ودعمه بالمهاجم الحالي السابق الخطيب وعودة الخطير بدر المطوع والصعب مساعد ندا.. في المقابل هناك الكويت الذي يلعب بنشوة الفوز الأول وقد ضم إلى صفوفه الرائع فهد العنزي والمدافع القوي البحريني حسين بابا.. والأمل يحدونا في أن نتابع مستوى كرويا يليق بسمعة كرتنا ونبارك للتأهل بروح رياضية عالية.. ونبتعد عن الخشونة والاعتراضات على الحكام.. والكلام ينطبق على بقية المباريات، والمطلوب من الجماهير المؤازرة والتشجيع النظيف، ونبتعد عن التعصب والألفاظ البذيئة والاعتراضات على قرارات الحكام!! مع تمنياتنا بمباريات مستواها ممتاز.. وألف مبروك للفريق المتأهل مهما كان لونه واسمه.. وهذا خلاصة كلامي..!!

 دبابيس ع الطاير:

أحمد عبدالصمد: شكرا على تبرعك لأبنائك أبطال كأس ولي العهد وعذرا لعدم تكليف رئيس وأمين سر ناديكم للسؤال عن صحتك والاطمئنان عليك أو تقديم شكر على تبرعك..!! شفاك الله يا عم بويوسف.

مفارقة: النجم الأرجنتيني أو القصير المكير "ميسي" يتألق ويبدع في المباريات فيما القصير المكير في اتحاد اليد يبدع في تربيط "العصاعص" وشفط الدنانير في مهماته الرسمية.. وعجبي على الهيئة الساكتة..!!

خالد الفهد: التبرعات المتتالية لفرق القادسية المختلفة من قبل الشيخ خالد الفهد نائب رئيس النادي لم تكن غريبة عليه وهو خير داعم ومشجع لأبناء بنو قادس وعلى فكرة العرباوية يتمنون وجودك معهم وعودة عضويتك بالأخضر!!

المعاقون: يبقى نادي المعاقين هو الصرح الكبير بنتائجه وبطولاته وتحية تقديم وإجلال لمجلس الإدارة برئاسة مهدي العازمي وأمين سره النشط دائما شافي الهاجري على جهودها وتشجيعها لكل اللاعبين.. وتستحقون الثناء رغم أنف معارضيكم..!!

 

منقول من الوطن الكويتية