EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2011

في سباق فورمولا -1 في سلفرستون خصوم فيتيل يأملون في التقدم خطوة

فيتيل يواجه خصومه في لندن

فيتيل يواجه خصومه في لندن

يعتمد البطلان المحليان لويس هاميلتون وجنسون باتون على المساندة الساخنة من جماهير بلادهما عندما يستأنفان مطاردتهما للألماني سيباستيان فيتيل، متصدر ترتيب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 بهذا الموسم، وذلك مع عودة منافسات الموسم إلى المقر الروحي لرياضات السيارات غدا الأحد في بريطانيا.

يعتمد البطلان المحليان لويس هاميلتون وجنسون باتون على المساندة الساخنة من جماهير بلادهما عندما يستأنفان مطاردتهما للألماني سيباستيان فيتيل، متصدر ترتيب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 بهذا الموسم، وذلك مع عودة منافسات الموسم إلى المقر الروحي لرياضات السيارات غدا الأحد في بريطانيا.

ومع اتخاذ ثمانية من فرق فورمولا -1 الحالية من بريطانيا مقرا لها، فإن سباق الجائزة الكبرى البريطاني الذي تستضيفه سلفرستون غدا لن يكون السباق الوطني بالنسبة لفريق ماكلارين فقط.

ويعتبر معظم السائقين السباق البريطاني الذي سيجرى على مضمار سلفرستون البالغ طوله 5891 مترا على مسافة 115 كيلومترا شمال غرب لندن بمثابة ذروة الموسم.

ويقول بطل العالم الحالي فيتيل سائق فريق ريد بول الذي سيسعى غدا لإحراز لقبه السابع بالموسم من أصل تسعة سباقات: "لا شك في أن سلفرستون هو أحد المضامير المفضلة بالنسبة لي، وليس فقط لأنه يقع على مسافة 30 كيلومترا من مصنعنا في ميلتون كينيس".

وأضاف: "إن الجماهير البريطانية متميزة للغاية. إنهم يشجعون سائقيهم بكل تأكيد، ولكنهم أيضا يعرفون الكثير عن رياضتنا، بما يجعلهم يصدرون أحكاما عادلة حقا عندما يتطرقون لتقييم الأداء والنتائج".

ويبدو فيتيل -الذي أحرز اللقب في سلفرستون عام 2009 ولكنه حل في المركز السابع في سباق الموسم الماضي الذي فاز به زميله الأسترالي بالفريق مارك ويبر- وكأنه لا يقهر هذا الموسم بعدما جمع 186 نقطة ليتصدر الترتيب العام للسائقين بالموسم بفارق 77 نقطة أمام أقرب منافسيه ويبر وباتون.

ولكن ويبر ما زال يرى أن هناك فرصة للحاق بزميله الألماني البالغ من العمر 24 عاما، وقال السائق الأسترالي (34 عاما) لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "أعتقد أن فيتيل يؤدي بمستوى مذهل في الوقت الحالي ولديه فرصة رائعة لحسم لقب البطولة خلال السباقات الخمسة أو الستة المقبلة".

وأضاف ويبر: "ولكن عليك أن تحاول إيقاف قوته الدافعة. وهذا الأمر يرجع لنا جميعا، وليس لي أنا وحسب. أن نحاول إيجاد فائزين مختلفين".

وسيشهد السباق البريطاني تغييرا في اللوائح سيؤدي إلى تقييد استخدام "ناشر الهواءوالذي يستخدم العوادم لزيادة القوة التحتية للسيارة عندما يزيد السائق من سرعته.

ويعتقد أن فريق ريد بول كان أكثر الفرق استفادة من لائحة "ناشر الهواء" قبل تغييرها، مما يعني أن هذا التغيير سيمنح منافسيهم بفريق ماكلارين بعض الأمل.

من جانبه، أكد هاميلتون صاحب المركز الرابع بالترتيب العام للسائقين برصيد 97 نقطة وبفارق 12 نقطة خلف كل من باتون وويبر أن إحرازه لقب سباق سلفرستون عام 2008 كان "أحد أكثر اللحظات عذوبة وسعادة" بالنسبة له خلال مشواره في فورمولا -1.

وقال هاميلتون: "هذا العام سنتجه إلى مضمار جديد تماما في سلفرستون، ورغم حدوث تغييرات عديدة في المضمار ونقاط الصيانة فإنني واثق من أن الآلاف من جماهير هذا السباق ما زالت شغوفة كما هي. وهذا يعتبر من أهم مميزات سباق الجائزة الكبرى البريطاني".

وينظر فريق فيراري الإيطالي إلى سلفرستون على أنه نقطة التحول في موسمه، فبعد بداية مخيبة للآمال بالموسم أحرز فيراري المركز الثاني مرتين عن طريق نجمه الإسباني فيرناندو ألونسو في سباقي موناكو وفالنسيا.

وقال ألونسو صاحب المركز الخامس في الترتيب العام للسائقين برصيد 87 نقطة: "لقد كانت السباقات الثلاثة الأخيرة بالغة الأهمية بالنسبة لنا جميعا، حيث إننا لم نظهر بهذه القدرة على المنافسة في أي سباقات أخرى بالموسم".