EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2011

حياة جبور في خطر.. واتهام جماهير أيك

جبور وفالانتينا صديقته السابقة

جبور وفالانتينا صديقته السابقة

أفادت تقارير صحفية يونانية بأن حياة اللاعب الدولي الجزائري رفيق جبور مهاجم أولمبياكوس اليوناني باتت في خطر، بعدما تلقى رسالة تحمل تهديدا من جانب مجهولين، إلا أن الإشارات تتهم جماهير أيك أثينا ناديه السابق، وذلك قبل أسبوعين من مباراة دربي "آيكأولمبيا" الشهير.

أفادت تقارير صحفية يونانية بأن حياة اللاعب الدولي الجزائري رفيق جبور مهاجم أولمبياكوس اليوناني باتت في خطر، بعدما تلقى رسالة تحمل تهديدا من جانب مجهولين، إلا أن الإشارات تتهم جماهير أيك أثينا ناديه السابق، وذلك قبل أسبوعين من مباراة دربي "آيكأولمبيا" الشهير.

ووجدت شرطة فيلات "بانوراما فولاس" بضواحي أثينا التي يقطن فيها جبور لافتة منصوبة أمام منزل الدولي الجزائري، تحمل عبارة تهديد ووعيد، إذ كشف أن مجهولين كتبوا بالبنط العريض: "احترس يا جبوروذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية اليوم الأحد.

وعلى رغم الغموض الشديد الذي يكتنف هوية الجناة أصحاب التهديد المباشر لجبور، إلا أن الصحافة اليونانية أجمعت على اتهام جماهير آيك أثينا، فهم حسب الإعلامأصحاب المصلحة المباشرة وراء تخويف جبور؛ لأنهم لم يهضموا حتى الآن عدم استفادة فريقهم من أي مبلغ وراء انتقال نجمهم الأول إلى الغريم، ومن جهة ثانية يريدون إفقاد اللاعب تركيزه قبل دربي "آيكأولمبيا" بعد أسبوعين.

كما لم تستبعد الصحافة ضلوع أنصار باناثينايكوس بذلك التهديد، بعد أن تسبب جبور في هزيمتهم خلال الدربي الأخير بين الناديين.

وفي إطار سعي جميع الأطراف لكشف هوية الجاني، تم فتح ملف تعرض صديقة جبور السابقة "فالانتينا تسيبانو" لاعتداء بالضرب على يد أحد المتعصبين، أبلغها أيضا رسالة مفادها: "هذا أمر ندين به لصديقكإذ رجح المصدر أن يكون الشخص هو نفسه في القضيتين.

ولم يصدر أي رد رسمي من جبور فيما حدث من تهديد يمس سلامته، إلا أن المقربين من اللاعب قالوا: إنه غير مبال تماما، فهو يعيش حياته بشكل طبيعي وملتزم حدوده في كل الأمور.