EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

اشتعل الصراع بين الطرفين مجددا حناشي يتهم روراوة بسرقة 160 ألف دولار من الشبيبة

الصراع يشتعل بين حناشي وروراوة

الصراع يشتعل بين حناشي وروراوة

اتهم محند شريف حناشي -رئيس نادي شبيبة القبائل- محمد روراوة -رئيس اتحاد الكرة الجزائري لكرة القدم- بحرمان فريقه من 160 ألف دولار تمثل جزءا من منحة مشاركته في دوري أبطال إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

اشتعل الصراع بين الطرفين مجددا حناشي يتهم روراوة بسرقة 160 ألف دولار من الشبيبة

اتهم محند شريف حناشي -رئيس نادي شبيبة القبائل- محمد روراوة -رئيس اتحاد الكرة الجزائري لكرة القدم- بحرمان فريقه من 160 ألف دولار تمثل جزءا من منحة مشاركته في دوري أبطال إفريقيا.

ونقلت صحيفة "لوثون دالجيري" الصادرة بالفرنسية اليوم الأحد عن حناشي قوله "روراوة سرق منا 160 ألف دولار، سأرفع دعوى أمام القضاء وسأشتكي لوزير الشباب والرياضة، لقد أخذ منا جزءا من المكافأة التي منحها لنا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم دون تقديم أي مبرر".

وأضاف "خسرنا الكثير من الأموال نظير مشاركتنا في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، إيرادات المباريات لم تتجاوز 25 ألف يورو، في حين أننا دفعنا 80 ألف يورو كغرامات مالية للاتحاد الإفريقي".

من جهة أخرى، أبدى حناشي استعداده للمثول أمام القضاء، بعد الدعوى التي رفعها ضده رئيس اتحاد الكرة الجزائري مجددا، بعد تأكيده على أن روراوة طلب منه التنازل عن نقاط المباراة التي جمعت فريقه بالأهلي المصري في دوري أبطال إفريقيا بحضور شاهد سيفصح عن اسمه أمام المحكمة.

كما اتهم حناشي رئيس اتحاد الكرة بإقامة الصلح مع المصريين من أجل مصالحه الشخصية، مشيرا إلى أنه "يريد الفوز بمنصب عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم، لكنه لا يستحق ذلك ولن ينجح في مسعاه".

وأكد حناشي أن الجزائر بحاجة إلى "رئيس اتحاد كرة نظيف وهو ليس حال روراوة الذي يمضي أغلب وقته في الخارج، وهو بصدد تدمير الكرة الجزائرية".

وجدد حناشي رفضه عقوبة الإيقاف لمدة عامين التي أصدرتها بحقه لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، موضحا أن الجمعية العمومية لاتحاد الكرة هي التي يحق لها معاقبته وليس روراوة.