EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

بالاكتفاء بتوقيع غرامة مالية ضخمة حلم المونديال ينقذ زيدان المصري من غضب شحاتة

القرار أبقى على إمكانية عودة اللاعب

القرار أبقى على إمكانية عودة اللاعب

أعلن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- توقيع عقوبة مالية ضخمة على محمد زيدان -نجم "الفراعنة" وبوروسيا دورتموند الألماني- لتغيبه عن لقاء منتخب بلاده وغينيا الودي الأربعاء الماضي.

أعلن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- توقيع عقوبة مالية ضخمة على محمد زيدان -نجم "الفراعنة" وبوروسيا دورتموند الألماني- لتغيبه عن لقاء منتخب بلاده وغينيا الودي الأربعاء الماضي.

وقال زاهر في تصريحات مساء الأحد: إن الغرامة المالية قرار إداري بحت، ولا شأن له بضم اللاعب أو استبعاده من صفوف المنتخب الوطني في المرحلة المقبلة، مضيفا أن هذه الغرامة سيتم توقيعها، بسبب عدم حضور اللاعب وعدم رده على اتصالات الجهاز الفني، ما اعتبره الجميع تصرفا غير لائق.

ولم يفصح رئيس الاتحاد المصري عن قيمة الغرامة المزمع توقيعها على مهاجم دورتموند.

إلى ذلك، فمن المقرر أن لا يشارك زيدان -27 عاما- في المعسكر الذي يسبق مباراة رواندا المهمة يوم 5 سبتمبر/أيلول المقبل في كيجالي، ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة في تصفيات كأس العالم 2010.

ولم ينضم زيدان إلى المعسكر الذي سبق مباراة غينيا التي أقيمت في القاهرة، وانتهت بالتعادل الإيجابي 3-3، كما لم يرد على اتصالات الجهاز الفني، مكتفيا بخطاب أرسله ناديه الألماني قبل يوم من اللقاء يؤكد فيه أن اللاعب مصاب بنزلة معوية، إلا أنه شارك يوم السبت في مباراة فريقه أمام هامبورج التي خسرها بأربعة أهداف مقابل هدف.

ويعُد هذا القرار بمثابة حلّ وسط بين استبعاد اللاعب نهائيا وتهيئة للرأي العام في حال التفكير في إعادته للفريق مجددا، خاصة وأن الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة مستاء للغاية من تجاهل زيدان لاتصالاتهم قبل مباراة غينيا.

يذكر أن مصر تحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط، وبفارق الأهداف عن زامبيا التي تحتل المركز الثالث، بينما تتصدر الجزائر المجموعة بسبع نقاط وتقبع في مؤخرتها رواندا بنقطة وحيدة.