EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

حلم المونديال وطموح الأولمبياد

sport article

أصبحت هذه الأيام أكثر تفاؤلا بشأن تأهل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لمونديال البرازيل 2014.. وتألق المنتخب الأوليمبي في دورة لندن الأوليمبية.

  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

حلم المونديال وطموح الأولمبياد

(رضوان الزياتي) أصبحت هذه الأيام أكثر تفاؤلا بشأن تأهل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لمونديال البرازيل 2014.. وتألق المنتخب الأوليمبي في دورة لندن الأوليمبية.. ومبعث تفاؤلي يرجع إلي الانتصارات الأخيرة لمنتخبنا الوطني وبالتحديد علي غينيا في عقر داره وتصدره منفردا مجموعته في تصفيات المونديال برصيد 6 نقاط كاملة وبفارق 3 نقاط عن المنافس الأول في المجموعة وهو أمر لم يحدث في تاريخ مسيرة المنتخب في تصفيات المونديال بما فيه مشوار التأهل لمونديال إيطاليا 1990 والتي تأهلنا لها بالعافية.. وبلا شك أن الفضل بعد الله سبحانه وتعالي يرجع إلي الجهاز الفني المقاتل بقيادة بوب برادلي ومعاونيه ضياء السيد وزكي عبد الفتاح وأخص برادلي هذا الرجل الأجنبي الذي يستحق التحية والإشادة لأنه أصر علي البقاء والقتال في مصر متحديا الظروف السياسية والأمنية الخطيرة والتي حرمت الفريق من لعب مباراة واحدة علي أرضه خلال فترة الإعداد باستثناء مباراة ليبيا الي خطفها في السر فضلا عن إلغاء الدوري.. واعتقد أنه لوكان مدرب آخر غير برادلي ¢المقاتل¢ لترك البلاد من أول يوم . ولاشك إن ما حققه المنتخب الأول سيعطي الكرة المصرية عموما والمنتخب الأوليمبي خصوصا دفعة قوية لاسيما وأن من بين صناع انتصاراته ثلاثي المنتخب الأوليمبي محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حجازي الذي يعتمد عليه المدرب الأمريكي القدير والمخلص بوب برادلي كعناصر وركائز أساسية في الفريق الذي نؤمن بأنه سيحقق حلمنا في قطع تذكرة السفر إلي البرازيل .

ولا شك أن المنتخب الأوليمبي سيكون له شأن آخر بعد انتهاء مهمة المنتخب الأول مع نهاية هذا الشهر بعد أن يفوز علي إفريقيا الوسطي ذهابا ببرج العرب الجمعة وإيابا في بانجي ويتأهل للدور الأخير لتصفيات أمم إفريقيا 2013 .. فالثلاثي الأوليمبي حجازي وصلاح والنني ومعهم الحارس الشاب والواعد أحمد الشناوي سيتفرغون تماما للفريق بعد أن اكتسبوا خبرات كبيرة من اللعب مع المنتخب الأول ..وستكون عودتهم قوة هائلة في الدورة الأوليمبية بلندن.

** دعاني الصديق عمرو عفيفي مسئول الشركة الراعية لإتحاد الكرة لمشاهدة سلسلة الحلقات التي أعدها لمشوار الكرة المصرية في الأولمبياد ومسيرة المنتخب الأوليمبي وأسرار تأهله.. وكانت بالفعل رائعة سنستمتع بها علي مدار 28 يوما في إحدي القنوات الفضائية.

**لجنة الشباب بمجلس الشوري والتي يرأسها الصديق محمد حافظ فجرت قضية في منتهي الخطورة وهي قضية الإعلام الرياضي وتأثيره علي الرياضة المصرية.. ولمست في أول لقاء مع اللجنة إرادة قوية من أعضائها ومعظمهم كانوا من الرياضيين للوصول إلي تصحيح مسار الإعلام الرياضي في مصر من خلال فتح حوار موسع مع كل العاملين .

 

نقلا عن صحيفة "الجمهورية" المصرية