EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

بإجماع لجنة الكرة بالنادي حسام البدري مديرا فنيا للأهلي المصري

البدري يقود الأهلي خلفا لجوزيه

البدري يقود الأهلي خلفا لجوزيه

عينت لجنة الكرة بالنادي الأهلي حسام البدري مديرا فنيا للفريق خلفا للبرتغالي مانويل جوزيه، وبعد أيام قليلة من واقعة هروب البرتغالي نيلو فينجادا، وتعاقده مع نادي الكويت الكويتي.

عينت لجنة الكرة بالنادي الأهلي حسام البدري مديرا فنيا للفريق خلفا للبرتغالي مانويل جوزيه، وبعد أيام قليلة من واقعة هروب البرتغالي نيلو فينجادا، وتعاقده مع نادي الكويت الكويتي.

وذكر الموقع الرسمي للنادي الأهلي أنه تم تعيين البدري رسميا من قبل لجنة الكرة برئاسة حسن حمدي رئيس النادي، وعضوية كل من الكابتن محمود الخطيب، والكابتن طارق سليم.

ويشغل البدري منصبي المدرب العام ومدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، ويتمتع بعلاقة وطيدة الصلة بمجلس إدارة النادي وأعضاء الفريق، وخاصة خلال الفترة التي قضاها مساعدا للبرتغالي مانويل جوزيه.

وشغل البدري منصب مدير الكرة إلى جوار مهمة المدرب العام عقب وفاة ثابت البطل حارس الأهلي ومدير الكرة السابق للفريق، وأفرد الموقع الرسمي فقرات مطولة عن حياة البدري وتاريخه الطويل مع الأهلي.

انضم البدري إلى مدرسة الكرة بالنادي الأهلي عام 1970 بناء على اختيار الكابتن (فتحي نصيروتدرب تحت إشراف الكابتن (عمرو أبو المجد) حتى وصل إلى فريق تحت 17 سنة، ثم انضم بعدها للفريق الأول موسم 1978/1979.

خاض البدري مباراته الرسمية الأولى مع الفريق الأول بالنادي الأهلي تحت قيادة المدير الفني المجري (هيديكوتي) أمام الأوليمبي، وحقق الأهلي الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

يعتبر لقاء الأهلي والزمالك موسم 1981 من أفضل المباريات التي لعبها (البدري) طوال مشواره مع الفريق وفاز الأهلي بهدف نظيف ليحرز لقب بطولة الدوري العام بعد منافسة شرسة مع الزمالك.

خاض (البدري) في مشواره مع الكرة بالأهلي 124 مباراة محلية وإفريقية، ونجح في الفوز ببطولة الدوري العام أربع مرات، وثلاث بطولات كأس مصر، بالإضافة إلى ثلاث بطولات إفريقية.

على الصعيد الدولي لعب (البدري) 18 مباراة دولية مختلفة، ومثل منتخب الناشئين عام 1977، والمنتخب الأول عام 1980 وشارك في تصفيات دورة الألعاب الأوليمبية بموسكو عام 1980.

عجلت الإصابة بانتهاء مشوار البدري في الملاعب مبكرا؛ حيث تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي بالركبة عام 1984، وامتدت فترة علاجه أكثر من عام ونصف حتى قرر الاعتزال عام 1987.

شغل البدري منصب المدرب العام للفريق الأول بالنادي الأهلي، والقائم بأعمال مدير الكرة بعد رحيل الكابتن (ثابت البطل) رحمه الله منذ عام 2005، كما عمل مدربا بقطاع الناشئين عدة سنوات. وعمل مع الفريق الأول عدة مواسم أيضا قبل الجهاز الفني الذي ترأسه البرتغالي جوزيه إلى أن تم تعيينه مؤخرا مديرا فنيا للفريق خلفا لمانويل جوزيه.