EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2012

حدائق الإثارة والسحر

بدر الدين الإدريسي

من حدائق ستامفورد بريدج بلندن، حيث تلتقي سواعد تشيلسي الإنجليزي بأبراج برشلونة في نصف نهائي أمجد الكؤوس الأوروبية تتصاعد روائح الثأر ويتنازعنا اليقين من أن البلوجرانا

  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2012

حدائق الإثارة والسحر

(بدر الدين الإدريسي) من حدائق ستامفورد بريدج بلندن، حيث تلتقي سواعد تشيلسي الإنجليزي بأبراج برشلونة في نصف نهائي أمجد الكؤوس الأوروبية تتصاعد روائح الثأر ويتنازعنا اليقين من أن البلوجرانالم يضع بعد خاتمة لمسيرته الخرافية في حصد الألقاب وسحر الألباب، والشك في أن تكون لـالبلوزالقدرة على إسقاط نظام الإعجاز الكروي الذي يسود اليوم عالم كرة القدم.

ومع ذلك لا أحد يمكن أن ينكر على النصف الثاني من كأس المتعة والاحتفالية بين أمراء بافاريا بايرن ميونيخ وملوك إسبانيا ريال مدريد ما يحفل به من إثارة، حتى أننا لا نجد حرجا في القول على إنه نهائي قبل الأوان.

يشعر نادي بايرن ميونيخ على أنه يقف فعلاً على أعتاب مصالحة تاريخ قريب ولربما قد لا يحصل على فرصة أغلى وأثمن ليجلس مجدداً على عرش أوروبا، وهو الذي نال لقب دوري أبطال أوروبا في أربع مناسبات آخرها سنة 2001، وكان من بين الأندية القليلة أوروبياً التي احتكرت اللقب القاري لثلاث سنوات متتاليات. وما يشعر الفارس البافاري بهذا الانجذاب القوي أمران اثنان، أولهما أن البايرن يحتكم اليوم على جيل من المبدعين يحمل أمانة العودة بأمير ميونيخ إلى قمة مجده وثانيهما أن إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا بمسرح أليانز أرينابميونيخ هبة من السماء لزملاء ماريو جوميز، أريين روبين وفرانك ريبيري لدخول التاريخ من أوسع أبوابه.

وإن كان للبايرن ورود مسجلة باسمه في حدائق المجد الأوروبي فإن لريال مدريد بصمة أسطورية وترنيمات ساحرة تجعل منه فريق سالف وحديث الأزمان، وإذا كان مقدراً للريال أن يعيش في إسبانيا حرباً كروية ضروسا لمحاكاة الإبداع الخارق للغريم الأبدي برشلونة، وهو يسابق اليوم الزمن لاستعادة عرش الليجاالذي استوطن مدن البلوجرانالثلاثة مواسم متتالية، فإن من أقداره أيضا وهو يقبل على مواجهة بايرن ميونيخ أن يحقق حلم شعبه حول العالم، ليس ببلوغ نهائي كأس الأبطال، ولكن بالفوز بعاشر ألقابه حتى لو كان الخصم والمنافس يوم 19 مايو القادم هو برشلونة.

ثقيل في ميزان الإبداع، وعميق في جراب التجاذب التكتيكي، ومثير في كل عناوينه هذا الصدام الكروي الذي سيضع في المواجهة نادي بايرن ميونيخ بقوة هجومية ضاربة مشكلة من الألماني والإسباني الأصل ماريو جوميز ومن الفرنسي فرانك ريبري والهولندي أريين روبين، ونادي ريال مدريد بعصابة تحترف التهديف الخرافي مشكلة من البرتغالي كريستيانو رونالدو، الأرجنتيني جونزالو هيجواين والفرنسي كريم بنزيمه. مرحبا بالمتعة حتى لو احترقت معها الأعصاب.

 

نقلا عن صحيفة "الاتحاد" الإماراتية يوم الخميس الموافق 12 إبريل/نيسان 2012