EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

حبس حارس فلامنجو البرازيلي لتعذيب صديقته قبل اختفائها

اختفاء ساموديو يحير البرازيليين

اختفاء ساموديو يحير البرازيليين

أصدرت محكمة برازيلية حكمها بحبس برونو -حارس مرمى فريق فلامنجو البرازيلي سابقا- أربعة أعوام ونصف، لدوره في اختفاء صديقته السابقة إليزا ساموديو، بعد إدانته في عدة دعاوى قضائية كانت ساموديو قد أقامتها ضده قبل تعرضها للخطف ثم القتل حسبما تفيد تقارير.

أصدرت محكمة برازيلية حكمها بحبس برونو -حارس مرمى فريق فلامنجو البرازيلي سابقا- أربعة أعوام ونصف، لدوره في اختفاء صديقته السابقة إليزا ساموديو، بعد إدانته في عدة دعاوى قضائية كانت ساموديو قد أقامتها ضده قبل تعرضها للخطف ثم القتل حسبما تفيد تقارير.

وذكر موقع جلوبو الإلكتروني أن محكمة في ريو دي جانيرو قضت بحبس برونو (25 عامابعد إدانته بالإيذاء الجسدي وتقييد الحرية بشكل غير قانوني، وسيقضي الأعوام الأربعة ونصف العام المقبلة في السجن.

وتتعلق الاتهامات بشكوى قدمتها ساموديو في 2009، ذكرت فيها أن برونو يهددها ويعتدي عليها.

وأدان كلاوديو داليدوني محامي برونو الحكم الذي صدر دون حضور ممثل قانوني عن موكله، وبالتالي لم يحظ بفرصة الدفاع عن نفسه.

ويقضي برونو حاليا عقوبة السجن انتظارا لمزيد من الاتهامات فيما يتعلق بخطف ومقتل ساموديو، التي لم يعثر على جثتها حتى الآن.