EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

وفاق سطيف يضغط لإرسال قيمة الصفقة حاج عيسى يهرب من الاتفاق لعدم توفير مسكن وسيارة

حاج عيسي يترك الاتفاق ويعود للجزائر

حاج عيسي يترك الاتفاق ويعود للجزائر

تضاربت الأنباء حول هروب اللاعب الجزائري حاج عيسى المحترف في صفوف فريق الاتفاق السعودي، بعد عودته إلى بلاده عن طريق الخطوط المصرية دون إذن مسبق من ناديه، متحججا بظروف عائلية مفاجئة تستدعي وجوده في الجزائر.

تضاربت الأنباء حول هروب اللاعب الجزائري حاج عيسى المحترف في صفوف فريق الاتفاق السعودي، بعد عودته إلى بلاده عن طريق الخطوط المصرية دون إذن مسبق من ناديه، متحججا بظروف عائلية مفاجئة تستدعي وجوده في الجزائر.

وجاء سفر حاج عيسى المفاجئ إلى الجزائر ليؤكد الشائعات التي تحدثت عن قيام عبد الحكيم سرار رئيس نادي وفاق سطيف الجزائري، بممارسة ضغط شديد على اللاعب للعودة، وذلك بحجة عدم تسليمه مستحقاته المالية من الصفقة التي أُبرمت بين الاتفاق والحاج والتي تقدر بـ400 ألف دولار أمريكي.

هذا في الوقت الذي هددت فيه إدارة وفاق سطيف بتحويل اللاعب للتجربة في أحد الأندية الإنجليزية وعدم تسليم بطاقته الدولية للاتحاد السعودي ما لم تسارع الإدارة الاتفاقية إلى تسديد حصة النادي الجزائري لإتمام إجراءات الانتقال، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الأربعاء.

بدوره، قال مصدر مقرب من اللاعب أن الاتفاقيين -تحديدا الجهاز الإداري للفريق- فشلوا في تهيئة الأجواء المناسبة والمشجعة للاعب الذي اشتكى كثيرا من الوحدة من جهةٍ، وتواضع وسائل المواصلات ومقر سكنه من جهةٍ أخرى؛ حيث كان يتوقع حالا أفضل مما شاهده على أرض الواقع.

بينما توالت الاتهامات في البيت الاتفاقي، ووجه غالبها إلى الجهاز الإداري للفريق الأول لكرة القدم في كيفية السماح بتسليم اللاعب لجواز سفره الذي مكَّنه من السفر دون علم الإدارة.

من جانبه، أكد عبد الله الشريدة وكيل اللاعبين المعتمد من الاتحاد الدولي "الفيفا" والذي أوكله الاتفاقيون للتوقيع مع حاج عيسى بأن الأخير لم يهرب، وقال: كل ما في الأمر أن حاج فضَّل السفر لقضاء يومين مع أهله وإحضار كافة مستلزماته الخاصة؛ إذ أحضرناه إلى الدمام مباشرة بعد توقيع العقد في تونس دون أن يعود لبلاده رغم طلبه ذلك مسبقا.

وأضاف: "إن مسؤولي الاتفاق توصلوا مع اللاعب لاتفاقٍ على أن يسافر إلى بلاده في إجازة قصيرة بعد أن يلعب مباراتي الوحدة والنصر تباعا، لكنه وجد نفسه لن يستطيع اللعب في لقاء الوحدة بسبب عدم وصول بطاقته الدولية، ففضَّل السفر في هذا الوقت على أن يعود بعد غد الجمعة ويشارك في لقاء النصر".

من جهته لم يخفِ رئيس الاتفاق عبد العزيز الدوسري بأنه تفاجأ من اتصال اللاعب وهو في المطار يطلب الإذن للمغادرة إلى بلاده، موضحا بأن اللاعب أبدى رغبةً في الذهاب للجزائر لترتيب بعض أموره كونه حضر للدمام مباشرة من تونس.

ونفى الدوسري أن يكون قد ماطل في سداد قيمة مقدم العقد لنادي وفاق سطيف، موضحا بأنه قام أمس بالاتصال برئيسه لإرسال رقم حسابه كي يحول له المبلغ.

وأكد رئيس الاتفاق بأنه سيقوم بإيداع المبلغ في حساب نادي وفاق سطيف، وسيرسل خطابا رسميا لرئيسه لطلب بطاقة اللاعب حتى يكون على بينةٍ بجدية الاتفاقيين في إنجاز الأمر.

يذكر أن الاتفاق سيخوض اليوم مباراته الأولى في الجولة الأولى بدوري المحترفين السعودي أمام فريق الوحدة بمكة المكرمة وسيفقد خدمات محترفه حاج عيسى.